دفع حياته ثمناً لصورة على شاطئ الإسكندرية.. وجثته اختفت

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

لم يكن الشاب يوسف علي يعلم أن تلك الصورة ستكون آخر واحدة يلتقطها في حياته، وأن تلك النظرة لأمواج بحر الإسكندرية ستكون الأخيرة، قبل أن تنتهي حياته غرقًا.

فقد سقط يوسف البالغ من العمر 21 عاماً في المياه، عند محاولته التقاط صورة سيلفي على الصخور، بعد أن صدمته أمواج البحر العالية.

صورة الشاب الغريق - نقلاً عن موقع المصري اليوم
صورة الشاب الغريق - نقلاً عن موقع المصري اليوم
مادة اعلانية

ليختفي بعدها بمنطقة "لوران" شرقي محافظة الإسكندرية، وتبدأ رحلة البحث عن جثمانه.

إذ كثفت فرق الإنقاذ النهري المدعومة بغطاسين جهودها للعثور عليه، دون جدوى حتى الساعة.

وكانت شرطة النجدة تلقت بوقت سابق إخطاراً يفيد بغرق شاب، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية وفرق الإنقاذ إلى موقع الحادث.

فيما أوضح الكابتن إيهاب المالحي، قائد "غواصين الخير" بالإسكندرية، أنه فور تلقيه علماً بغرق الشاب وجه الدعوة لجميع "غواصين الخير" للتوجه إلى منطقة الغرق والمساعدة في انتشاله، حسب "المصري اليوم".

يذكر أن الغريق من سكان منطقة "فكتوريا" شرقي المحافظة، وكان مع أصدقائه في المكان من أجل التقاط بعض الصور، لكن الأمواج العاتية غالبته.

وليست مأساة الشاب يوسف الأولى من نوعها في الإسكندرية، لكنها أول حالة غرق في العام الجديد 2024.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط