تحذير عاجل من الصحة المصرية بشأن السجائر الإلكترونية.. "تسبب الإدمان"

هذه ليست المرة الأولى التي تحذر فيها الصحة المصرية من السجائر الإلكترونية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

حذرت وزارة الصحة والسكان المصرية، الثلاثاء، من السجائر الإلكترونية التي اتجه إليها الكثير خلال الفترة الماضية كبديل عن السجائر العادية، ظنا منهم أنها أقل ضررا، قائلة: "إنها تسبب الإدمان ولا تخلو من الضرر"، لافتة إلى أن السجائر الإلكترونية لها أضرار جسيمة على الجهاز التنفسي والهضمي وتسبب العديد من الأمراض، وليست أكثر أمانًا من السجائر العادية.

وأضافت وزارة الصحة والسكان أن هناك شائعة بأن السجائر الإلكترونية ليست مضرة بنفس قدر السجائر التقليدية وهذا غير صحيح تماما، وتحتوي السجائر الإلكترونية على نسبة هائلة من النيكوتين والسموم المضرة التي تؤدي إلى الإصابة بالأمراض المزمنة والسرطانات.

وأكدت وزارة الصحة والسكان زيادة معدل المدخنين عالميا، وأضافت: "كان عدد المدخنين عام 1990 يتجاوز 870 مليون مدخن وفي عام 2015 أصبح 933 مليونا وحاليا بلغ 1.3 مليار مدخن حول العالم"، وطالبت وزارة الصحة المواطنين بالإقلاع عن التدخين.

يذكر أنه ليست هذه هي المرة الأولى التي تحذر فيها الصحة المصرية من السجائر الالكترونية، وذكرت سابقاً : "السجائر الإلكترونية مش بتساعد في الإقلاع عن التدخين زي ما هو منتشر، وأضرارها زي أضرار السجائر العادية تقريبًا علشان فيها نيكوتين وغيره من المواد السامة التي تضر مدخنها ومخالطيه".

وأوضحت الوزارة "أن هناك الكثير يتورط في هذا الأمر، ولذا نحذر من اختيار السجائر الإلكترونية بديلًا للسجائر العادية، لأنها أيضًا تسبب الإدمان وتضر صحتك".

وأضافت: "وقف تدخين دلوقتي واحمي نفسك من الضرر".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة