أباطرة العملة يتساقطون بمصر.. ضبط 54 قضية خلال 24 ساعة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تواصل مصر الضرب بيد من حديد للقبض على مافيا الدولار في السوق السوداء، التي هددت اقتصاد البلاد وأدت لارتفاع سعر العملة الأميركية إلى أرقام قياسية غير مسبوقة، وصلت 70 جنيهاً للدولار الواحد.

ونجحت الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة ومديريات الأمن، اليوم الأحد، في ضبط 54 قضية إتجار فى العملات الأجنبية المختلفة بقيمة مالية قرابة 20 مليون جنيه خلال24 ساعة.

وأسفرت جهود قطاع الأمن العام بالاشتراك مع الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة ومديريات الأمن خلال24 ساعة، عن ضبط 54 قضية إتجار في العملات الأجنبية المختلفة بقيمة مالية قرابة 20 مليون جنيه.

يأتي ذلك استمرارا للضربات الأمنية لجرائم الإتجار غير المشروع بالنقد الأجنبي والمضاربة بأسعار العملات عن طريق إخفائها عن التداول والإتجار بها خارج نطاق السوق المصرفية وما تمثله من تداعيات سلبية على الاقتصاد القومي للبلاد.

ضبط مافيا السوق السوداء

وتشن السلطات المصرية حملات مكثفة منذ أيام لضبط مافيا السوق السوداء في الدولار والذهب والسلع الأساسية والاستراتيجية والمتورطين في حجب السلع عن التداول بالأسواق لرفع أسعارها.

يذكر أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي صدق منذ أيام على قانون يسمح بإحالة مافيا السوق السوداء، والمتورطين في احتكار وتخزين السلع الأساسية إلى القضاء العسكري.

وقد أقر السيسي القانون رقم 3 لسنة 2024 المُقدم من الحكومة بشأن تأمين وحماية المنشآت والمرافق العامة والحيوية في الدولة، بعد موافقة مجلس النواب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.