مصر: تصريحات إسرائيل حول علاقتنا بـ 7 أكتوبر تحريضية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

بعد زعم وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموترتش أن مصر تتحمل مسؤولية كبيرة في هجوم 7 أكتوبر، وأن "إمدادات حماس من الذخيرة تمر عبر مصر"، سارعت وزارة الخارجية المصرية للرد.

"نهم للقتل والتدمير"

واعتبرت الخارجية المصرية، اليوم الاثنين، أن هذه التصريحات تحريضية وغير مقبولة، مضيفة أنها تكشف عن نهم للقتل والتدمير.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد في بيان "إنه من المؤسف والمشين أن يستمر وزير المالية الإسرائيلي سموترتش في إطلاق تصريحات غير مسؤولة وتحريضية، ولا تكشف إلا عن نهم للقتل والتدمير، وتخريب لأية محاولة لاحتواء الأزمة في قطاع غزة".

"مصر تسيطر على كامل أراضيها"

كما اعتبر أن مثل "تلك التصريحات غير مقبولة جملة وتفصيلاً، حيث تسيطر مصر بشكل كامل على أراضيها، ولا تسمح لأي طرف بأن يقحم اسم مصر في أية محاولة فاشلة لتبرير قصور أدائه".

وكان سموترتش قد قال في وقت سابق اليوم، إن "إمدادات حماس من الذخيرة تمر عبر مصر"، مضيفا أن "مصر تتحمل مسؤولية كبيرة عما حدث في 7 أكتوبر".

"انتقادات حادة"

وفي ديسمبر الماضي، وجه سموترتش، انتقادات حادة لمصر "لسماحها بدخول كميات هائلة من الذخائر إلى غزة في الماضي".

وقال الوزير الإسرائيلي إنه يجب على مصر أن تسمح لسكان غزة بالمرور عبر الحدود المصرية حتى يتمكنوا من الهجرة إلى بلدان أخرى.

إلى هذا، وجهت مصر رسائل تحذيرية حاسمة إلى تل أبيب بشأن اعتزامها تنفيذ عملية عسكرية في رفح.

فقد كشفت مصادر للعربية/الحدث، اليوم الاثنين، أن القاهرة وجهت رسائل تحذيرية إلى تل أبيب مهددة بمراجعة وخفض العلاقات الدبلوماسية معها، في حال أقدمت على شن عملية عسكرية على رفح.

وأفاد مصدر رسمي مصري، بأن القاهرة "تتابع الموقف في رفح عن كثب ومستعدة للتعامل مع جميع السيناريوهات"، مضيفا أن مصر قلقة أيضا من تصاعد العمليات العسكرية في البحر الأحمر واليمن.

خفض الاتصالات

كما أشارت إلى أن مصر اتخذت قرارا بخفض الاتصالات بين البلدين، على أن تقتصر على المستوى الأمني فقط بشأن الهدنة وصفقة الأسرى، مع تجميد أي اتصالات بالحكومة الإسرائيلية.

وأكدت المصادر أن هناك غضبا مصريا تجاه تقارير إسرائيلية بشأن موافقة القاهرة على بدء عملية عسكرية في رفح.

إلى ذلك، شددت المصادر على أن القاهرة أكدت لإسرائيل أنها لن تسمح بسياسة التهجير القسري للفلسطينيين.

كما أوضحت أن الجانب المصري أبلغ الإسرائيليين أن مناقشة أي تغيير في وضع محور صلاح الدين مرفوضة نهائياً.

تعزيزات على الحدود

وكانت القاهرة نشرت نحو 40 دبابة وناقلة جند مدرعة في شمال شرقي سيناء خلال الأسبوعين الماضيين، كجزء من سلسلة إجراءات لتعزيز الأمن على حدودها مع غزة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة