انتحار طالبة العريش.. تشريح الجثة بعد وفاة قطة ورسائل تهديد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

لا تزال تداعيات قضية انتحار طالبة كلية الطب البيطري في جامعة العريش نيرة صلاح، إثر تعرضها لابتزاز إلكتروني وتهديدات بنشر صور عارية لها التقطتها زميلتها خلال قيامها بالاستحمام، مستمرة.

تشريح الجثة

فقد كشف أحمد سلامة، محامي الأسرة، أن عائلة الضحية ستطلب تشريح جثة الراحلة من أجل كشف الحقيقة، خاصة أن قطة ماتت بعد تناولها من نفس العصير الذي شربت منه الفتاة.

وقال في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج الحكاية على شاشة "أم بي سي"، أمس الجمعة، إن المحامي العام لنيابات المنصورة قرر تكليف فريق من النيابة لكشف ملابسات الواقعة، والاستماع لأقوال الأسرة ودور مشرفة المدينة الجامعية التي تقاعست عن حماية الفتاة.

كما أكد على أن هناك اهتماما كبيرا للوصول للحقيقة الكاملة ومحاسبة المتورطين.

وكشف أحد أقارب الفتاة خلال مداخلة أخرى مع البرنامج، أن الفتاة تواصلت مع والدتها ليلة الحادث وأبلغتها بشعورها بتعب في المعدة فنصحت الأم ابنتها بتناول دواء، لكن الأسرة فوجئت أن مشرفة المدينة الجامعية تبلغهم بنقل ابنتهم إلى المستشفى في حالة سيئة وطالبتهم بالقدوم فورا وبعدها تم إعلامهم بوفاتها.

وتابع أن الأسرة طالبت بتشريح جثة ابنتهم لمعرفة سبب وفاتها، وفيما كان السبب تسمماً أم غير ذلك، وكذلك تحديد طبيعة المادة التي أدت لإصابتها بهبوط حاد في الدورة الدموية.

يشار إلى أن هذه التطورات كانت حدثت بعد أن ظهرت تفاصيل أخرى عن الواقعة كشفتها محادثات عبر تطبيق المراسلة "واتساب".

وتبين من حديث لطلبة كلية الطب البيطري أن الراحلة تعرّضت لتهديدات قبل انتحارها، حيث تضمنت إحدى المحادثات تهديداً ومطالبة باعتذار فوري قبل أن يتطور الأمر، ويتم نشر بعض الأمور الخاصة بها وفضحها.

وكان مصدر أمني مصري أعلن الجمعة، أنه تم فحص موقف الطالبة المتهمة شروق أحمد وخمسة من زملائها ومشرفة المدينة الجامعية وأحد أصدقاء الطالبة المنتحرة نيرة صلاح، تمهيدا لعرضهم على النيابة العامة لكشف ملابسات الواقعة.

كما تم توقيف والد الطالبة المتهمة شروق وهو برتبة رائد، عن العمل لحين انتهاء التحقيقات حرصاً على نزاهتها.

"حق طالبة العريش"

يذكر أن الأوساط المصرية ومواقع التواصل كانت ضجت بهاشتاغ حمل اسم "حق طالبة العريش"، كشف عن جريمة ابتزاز إلكتروني تعرضت لها طالبة بكلية الطب البيطري أدى لانتحارها بمادة سامة.

وكشفت التفاصيل أن طالبة من مدينة المنصورة تدعى نيرة وتدرس بكلية الطب البيطري جامعة العريش تعرضت لابتزاز إلكتروني وتهديدات بنشر صور عارية لها التقطتها زميلتها خلال قيامها بالاستحمام وهددتها بنشرها انتقاما منها، فتناولت الطالبة مادة سامة نقلت على إثرها إلى المستشفى وتوفيت فور وصولها متأثرة بإصابتها بهبوط حاد في الدورة الدموية.

وأكد الطلاب زملاء الفتاة أن زميلتها وتدعى شروق وخطيبها أعلنا عبر مجموعات على مواقع التواصل نشر صور عارية للطالبة وحددا توقيتا معينا لنشر الصور، على أمل أن تستجيب الفتاة لابتزازهم، لكنها لم تتحمل وفوجئ الجميع بنقلها إلى المستشفى ووفاتها.

إلى ذلك، أطلق النشطاء حملة إلكترونية للمطالبة بحق الطالبة، ومحاسبة المتورطين بابتزازها والإساءة لها، والذين دعوها لإنهاء حياتها بتناول مواد سامة مجهولة، كما طالبوا بمحاسبة مسؤولي الكلية والجامعة الذين تكتموا على الواقعة وطالبوا الطلاب بعدم الحديث عنها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.