بعد نيرة.. اختفاء غامض لطالب بصيدلة العريش والعثور على جثمانه

"في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين تم العثور على جثمان أحمد سالم محمد عبد القادر الطالب بالفرقة الخامسة بكلية الصيدلة فرع العريش"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

بعد ساعات قليلة من إعلان النيابة العامة تفاصيل واقعة وفاة نيرة صلاح الطالبة بكلية الطب البيطري "جامعة العريش"، أعلنت "جامعة سيناء" اختفاء طالب بكلية الصيدلة قبل أيام، والعثور على جثمانه بجوار محطة تحلية مياه بالمدينة.

وقالت الجامعة في بيان رسمي: "في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، إنه تم العثور على جثمان أحمد سالم محمد عبد القادر الطالب بالفرقة الخامسة بكلية الصيدلة فرع العريش".

وتابعت أنه "بتاريخ 26 فبراير الماضي أخطرت إدارة الجامعة أن الطالب متغيب من مساء اليوم السابق، واستدعت زملاءه بسكنه للسؤال عنه والتحقق من حضوره لمحاضرات اليوم التالي من عدمه"، مضيفة أن ولي أمر الطالب توجه إلى قسم الشرطة وتم عمل محضر بتغيبه.

التحقيقات مستمرة لمعرفة أسباب الوفاة

وكشفت الجامعة أنه تم العثور في يوم 27 فبراير الماضي على ملابس وهاتف الطالب على شاطئ عام بمدينة المساعيد، معلنة أنه بتاريخ أمس الأحد تم العثور على جثمان الطالب بمنطقه أبو صقل بجوار محطة تحلية المياه.

وذكرت أنه وعلى الفور توجه وفد من إدارة الجامعة لمستشفى العريش العام لمتابعه الإجراءات ومساندة أهل الطالب المتوفى وتقديم المساعدة والخدمات اللازمة، مؤكدة أن تحقيقات النيابة العامة لا تزال جارية في الحادث لمعرفة الأسباب.

ويأتي الإعلان عن حادث طالب الصيدلة بعد ساعات قليلة من بيان للنيابة العامة كشف فيه تفاصيل واقعة وفاة فتاة العريش نيرة صلاح الطالبة بكلية الطب البيطري بالجامعة.

ضغط نفسي

وقالت النيابة في بيان رسمي مساء الأحد إنها استكملت التحقيقات في وفاة الطالبة وظهر من التحقيقات أن الفتاة المتوفاة تعرضت إلى ضغوط نفسية ناجمة عن قيام إحدى زميلاتها بتهديدها بنشر مراسلات نقلتها خلسة من هاتف المتوفاة إلى هاتفها وأرسلتها إلى زميلها الذي قام بدوره بالتدوين على "غروب" به جميع طلاب الدفعة بالجامعة على تطبيق "الواتساب"، معلنا فيه أن إحدى الطالبات دون الإشارة إليها تحديدًا لها مراسلات وصور خاصة مهددًا إياها بنشرها في الوقت الذي يختاره الطلاب على "الغروب".

وذكرت النيابة أن فريق تحقيق النيابة العامة بالعريش قام بتتبع خط السير المتوقع للطالبة المتوفاة حال مغادرتها حرم المدينة الجامعية حتي توصلوا الي أحد محلات بيع المبيدات الزراعية الذي أقر مالكه لأعضاء النيابة وبالتحقيقات بأن المجني عليها قد حضرت بسيارة أجرة لطلب شراء حبوب غلة وعقب إبلاغه لها بعدم توافرها غادرت.

وتحققت النيابة من صحة تلك الرواية عن طريق مشاهدة تسجيلات كاميرات المراقبة الخاصة بالمحل كما تمكنت عن طريق تلك التسجيلات من تحديد رقم السيارة الأجرة التي كانت تستقلها المتوفاة، وبسؤال سائقها بالتحقيقات أقر بمرافقته للمتوفاة والتي قررت له بأنها طالبة بكلية الطب البيطري، وأنها ترغب في شراء حبوب غلة لحاجتها لتلك الحبوب لأغراًض دراسية، مضيفا أنه قام بمرافقتها إلى محل آخر والذي تبين غلقه إلا أنهما تقابلا مع مالكه والذي أبلغهما بوجود الحبوب المذكورة بمسكنه الخاص.

اعترافات سائق سيارة الأجرة

وذكرت النيابة أن الفتاة وبرفقة السائق توجهت إلى منزل صاحب المحل وباستدعائه أقر بالتحقيقات بأنه قام ببيع عدد ثلاث حبوب غلة للمتوفاة بمبلغ 55 جنيه.

وذكرت النيابة أنه يجري حاليا استعجال ورود تقرير مصلحة الطب الشرعي للوقوف على سبب الوفاة تحديدا.

وكان مصدر أمني مصري قد أعلن الجمعة الماضي أنه تم فحص موقف الطالبة المتهمة شروق أحمد وخمسة من زملائها ومشرفة المدينة الجامعية وأحد أصدقاء الطالبة المنتحرة نيرة صلاح تمهيداً لعرضهم على النيابة العامة لكشف ملابسات الواقعة.

وقال إنه تم توقيف والد الطالبه المتهمة شروق وهو برتبة رائد عن العمل لحين انتهاء التحقيقات حرصاً على نزاهتها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.