حادث الضابط اليمني بمصر.. القتلة فقأوا عينه قبل وفاته

أحد المتهمين بقتل العبيدي أوضح أنه تعرض لمقاومة عنيفة خلال قتله للضابط ولذلك قام بتكبيله جيداً ووضع أصابعه في عينه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

كشف المتهمون بقتل اللواء حسن العبيدي الضابط بالجيش اليمني في شقته بمصر أنهم فقأوا عينه قبل وفاته، وقال عبد الرحمن عسلية أحد المتهمين بقتل العبيدي خلال التحقيقات إنه تعرض لمقاومة عنيفة خلال قتله للضابط ولذلك قام بتكبيله جيداً ووضع أصابعه في عينه، والسكين على رقبته لكي يجهز عليه لحين قيام باقي المتهمين بسرقة محتويات الشقة حسبما نقل موقع "القاهرة 24 ".

وخلال أولى جلسات محاكمة المتهمين، أمس الأحد، كشفت النيابة المصرية تفاصيل عن علاقة المتهمين بالقتيل وكيفية دخولهم لشقته وقتله وسرقة متعلقاته.

التنزه على النيل

وقال ممثل النيابة خلال الجلسة إن الجريمة بدأت تفاصيلها يوم 13 فبراير الماضي حيث كانت المتهمة الأولى إسراء تتنزه على كورنيش النيل بدائرة قسم شرطة قصر النيل، وتصادف مرور المجني عليه بسيارته ثم وقوفه بجوارها حيث تجاذبا أطراف الحديث ونشأت علاقة صداقة فيما بينهما، مؤكداً أن الفتاة استقلت السيارة إلى جواره وتبادلا أرقام الهواتف واتفقا على أن يقوم الضابط اليمني باستضافتها بشقة يمتلكها في منطقة فيصل، على أن تقوم بإحضار فتاة أخرى بصحبتها يوم 15 فبراير.

وتابع ممثل النيابة أن الفتاة وبعد عودتها لمنزلها روت ما حدث لصديقها رمضان (29 عاماً)، والذي تربطه بها علاقة غير شرعية، واتفقا سوياً على الاستعانة بشقيقتها، وتدعى سهير وبالمتهم الرابع صديق الأخيرة والمتزوج منها عرفياً، والتوجه جميعاً إلى مسكن الضابط وصعود المتهمتين أولاً إلى مسكنه وعقب ذلك وضع أقراص دوائية مخدرة في كوب من العصير ليحتسيه.

التعدي عليه بعد فقد اتزانه

وقال ممثل النيابة أن الجناة اتفقوا على أنه وبمجرد أن يفقد الضابط اتزانه يتم صعود المتهمين الآخرين للشقة والتعدي على المجني عليه وسرقة متعلقاته وما بحوزته من أموال.

وأضافت النيابة أن المتهمتين قامتا بأدوارهما المتفق عليهما حيث تواجدت المتهمة سهير في الشقة وتجاذبت أطراف الحديث بجوار الضابط، وفي تلك الأثناء قامت المتهمة إسراء بوضع قرص ونصف من عقار دوائي منوم، وقامت بإذابته بكوب من عصير البرتقال، وأثناء احتساء المجني عليه للمشروب طلبت منه مفاتيح الشقة والشفرة الخاصة بالمصعد لرغبتها في النزول لمحل بجوار العقار وشراء بعض الأغراض.

هتك عرض

وقالت النيابة إن المتهمة إسراء وفور نزولها قامت بالاتصال بالمتهمين رمضان وعبدالرحمن، للتقابل بمدخل العقار وصعدوا سوياً لشقة الضابط لسرقته والتخلص منه في حال مقاومته لهم. وأثناء دخولهم لمسكنه انتابت الضابط حالة من الفزع والخوف وحاول الصياح والنداء على شقيقه وأصدقائه المقيمين بذات العقار لكن المتهمين عاجلوه بالضرب وكمموا فمه وطعنوه بالسكين محدثين به إصابات بمنطقة الرأس وفروة ومؤخرة الرأس والوجه كما قاموا بهتك عرضه وإنزال بنطاله وتجريده من ملابسه الداخلية لقهره وإذلاله.

وتابعت النيابة أن المتهمتين قامتا بتفتيش الشقة وجمع كافة متعلقات المجني عليه بداخل حقيبتي سفر إحداهما متوسطة الحجم والأخرى صغيرة الحجم وجمعوا بها هواتف خاصة بالمجني عليه بالإضافة للهواتف التي يقوم باستخدامها ومجموعة كبيرة من العطور ومبالغ مالية أجنبية ومصرية وجهاز "بلايستيشن" والأذرع الخاصة به ومكواة للشعر، ومحتويات خزينته الخاصة والاستيلاء على ما بداخلها من أوراق وعقود خاصة بتملك المجني عليه لوحدات سكنية ومكاتب إدارية وكذلك مبلغ مالي قدره 2500 دولار.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، قد قررت تأجيل أولى جلسات محاكمة 5 متهمين بقتل اللواء العبيدي، داخل شقته مع سبق الإصرار والترصد المقترن بالسرقة بالإكراه وهتك العرض وإخفاء المسروقات، إلى جلسة الأربعاء، للاستعداد للمرافعة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.