4 قتلى بانهيار مبنى بالإسكندرية.. ومسؤولة تؤكد رفض السكان إخلاءه

المهندسة سحر شعبان لـ"العربية.نت": العقار صدر له قرار هدم منذ عام وكان يتضمن هدم طابقين علويين وترميم الطابق الأرضي، لكن السكان والمالك رفضوا تنفيذ القرار وجرى تحرير محضر بالواقعة وقتها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشفت المهندسة سحر شعبان، رئيس حي غرب الإسكندرية، عن مفاجأة في عقار الورديان المنهار والذي أدى لمصرع 4 أشخاص ويجري البحث عن آخرين تحت الأنقاض.

وقالت شعبان لـ"العربية.نت" إن العقار صدر له قرار هدم منذ عام وكان يتضمن هدم طابقين علويين وترميم الطابق الأرضي، مضيفةً أن السكان والمالك رفضوا تنفيذ القرار وجرى تحرير محضر بالواقعة وقتها.

في سياق متصل، أعلنت هيئة الإسعاف نقل جثامين اثنين من الضحايا (وهم أحمد فخر الدين، وهالة أحمد فخر الدين) إلى مشرحة جمال حمادة، ونقل جثة تامر أحمد فخر إلى مشرحة رأس التين، ونقل جثة عطيات محمد كمال الدين إلى مشرحة كوم الشقافة، فيما تم نقل إحدى المصابات (وهي روحية أحمد فخر الدين) إلى مستشفى جمال حماده لتلقي العلاج اللازم.

 عقار الأسكندرية المنهار

وكانت السلطات قد تلقت بلاغاً بانهيار عقار مكون من 3 طوابق بشارع السبكي متفرع من القفال بمنطقة الورديان، ووجود أشخاص تحت الأنقاض، وعلى الفور سارعت قوات الإنقاذ والحماية المدنية والإسعاف إلى موقع الحادث.

وتبين أن العقار قديم ومكون من أرضي و3 طوابق علوية، ومأهول بالسكان، وانهار بالكامل عدا أجزاء من محلات بالطابق الأرضي.

وقامت السلطات بفصل المرافق والخدمات عن العقار وتمكنت من انتشال جثث من تحت الأنقاض فيما تواصل جهودها للبحث عن آخرين.

يذكر أن محافظة الإسكندرية تشهد ظاهرة متكررة وهي انهيار العقارات، حيث شهدت العام الماضي عدة حوادث مماثلة ومروعة كان أبرزها انهيار عقار مكون من 14 طابقاً بشارع خليل حمادة أسفر عن وفاة 10 أشخاص وإصابة آخرين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.