تقرير طبي يكشف حالة "فتاة الشروق".. "تعاني من اضطراب بالوعي"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ما زالت واقعة محاولة خطف فتاة تدعى حبيبة الشماع من سيارة شركة نقل شهيرة بمنطقة التجمع شرق العاصمة المصرية القاهرة وقفزها منها للهرب، حديث الشارع المصري.

وفي جديد وضعها الصحي، كشف التقرير الطبي المبدئي عن حالة حبيبة الشماع، عقب إصابتها مباشرة في الحادث يوم 21 فبراير الماضي، أن الشابة حضرت إلى المستشفى تعاني من اضطراب في درجة الوعي، وتم تركيب أنبوبة حنجرية وعمل أشعة مقطعية على المخ.

كما تبين وجود نزيف بالمخ، فيما تم نقل المصابة إلى المركز الطبي العالمي بناء على طلب الأهل، وفق ما نقله موقع "القاهرة 24".

وكان الأطباء أبلغوا الأسرة أن حالة حبيبة صعبة ولن يتمكنوا من إجراء عملية، فـ"المخ تحرك من مكانه، وهناك نزيف داخلي جامد ورشح على المخ"، وفق ما قاله عم الفتاة.

"سائق التاكسي ضايقها"

وقال الشاهد على الحادثة، ويدعى عمرو بلال، إنه بينما كان يستقل سيارة مع سائق ومعهما مجموعة من الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، على طريق السويس، فوجئا بفتاة ترمي بنفسها من سيارة مسرعة بعد أن فتحت الباب الخلفي الأيمن.

غير أن سائق السيارة التي كانت تقلها أكمل طريقه ولم يتوقف.

فما كان من الشاهد والسائق الذي كان يرافقه إلا أن توقفا على يمين الطريق وتوجها لإسعاف الشابة وإفاقتها.

كما أضاف أن الفتاة أخبرته أن سائق التاكسي ضايقها، لذلك رمت نفسها. فنقلها الشاهد إلى مستشفى الشروق العام ثم إلى "عيادات مدينتي"، وبعدها تم نقلها للمركز الطبي العالمي، حيث كانت تحتاج الدخول إلى العناية المركزة بعد أن أغمي عليها ودخلت في غيبوبة.

يذكر أن وزارة الداخلية المصرية كانت كشفت في 24 فبراير الفائت، ملابسات محاولة خطف حبيبة.

كما أوضحت حينها أن أحد شهود العيان أفاد بأنه رأى الفتاة خلال سيره بطريق السويس تقفز من باب خلفي لإحدى السيارات، فتوقف لمساعدتها، وأبلغته أنها كانت تستقل السيارة التابعة لأحد تطبيقات النقل الذكي، ولدى محاولة قائد السيارة معاكستها قامت بالقفز من المركبة، خشية تحرشه بها، وتم نقلها للمستشفى.

ضبط السائق

إلى ذلك، أعلنت الوزارة أنه تم تحديد وضبط السائق، وتبين أنه يقيم بمحافظة الجيزة، إلا أنه نفى خطف حبيبة، موضحاً أنه أغلق نوافذ السيارة ورش معطرا، إلا أنه فوجئ بتصرف غريب من الفتاة.

إذ أكد أنها قفزت من السيارة، لكنه أكمل سيره ولم يتوقف خشية تعرضه للإيذاء، وفق قوله.

يشار إلى أن تلك القضية كانت شغلت الشارع المصري خلال الفترة الماضية، في حين انتشر وسم "فتاة الشروق" للدلالة على قصة الشابة العشرينية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.