لا حلال وحرام بالحب.. علي جمعة "قيس وليلى اتطلقوا بعد الجواز"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

لا يزال الشيخ علي جمعة مفتي مصر السابق يثير الجدل بعد كل حلقة من برنامجه الرمضاني "نور الدين"، الذي يخاطب عبره الأطفال والمراهقين والشباب للإجابة عن تساؤلاتهم الصريحة بل المحرجة أحيانا.

ففي أحدث الحلقات سأل شاب الشيخ المصري عن رأيه في الحب قبل الزاوج على غرار قيس وليلى، ليجيبه بشكل طريف قائلا: "قيس لما تزوج ليلى طلقها بعد كل هذا الحب والشحتفة والقصائد التي غزلها في حقها".

وأضاف "أن بحثاً أجري عن العلاقات والحب بين طلاب الجامعات من عام 1980 وحتى 1986، أظهر أن غالبية الطلاب أحبوا بعضهم في الجامعة، ومن ثم تزوجوا .

"ليس فيه حلال وحرام"

إلى ذلك، أردف قائلا: "الحب ليس فيه حلال وحرام لأنه شعور قلبي لا نملكه أما قضية الزواج بعد الحب فهذه مسألة أخرى".

لكنه شدد في الوقت عينه على ضرورة الحفاظ على العفاف خلال علاقات الحب خارج الزواج.

وكان جمعة أطلق عدة تصريحات خلال حلقات سابقة أثارت جدلاً بين العديد من الصريين على مواقع التواصل، إذ اعتبر أن الجنة ليست حكرا على المسلمين فقط، وأن غيرهم من الأديان الأخرى أيضًا سيدخلونها، مفسراً ذلك من خلال آية في القرآن الكريم.

كما أوضح أن العلاقة بين الجنسين في سن المراهقة عادية "لو أبو البنت عارف"، وفق تعبيره.

كذلك أكد أن الصداقة بين الولد والبنت والخروج معًا في شلة ليس حرامًا، معتبراً أن "البشرية كلها كانت على حد الاختلاط". وختم مكررا أن الصداقة بين الجنسين مباحة طالما فيها عفاف، معرفاً الآخر بأن "تكون العلاقة خالية من المحرمات والسرية"، على حد قوله.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.