البلوغر سلمى الغزولي ثانية.. تجديد حبسها 45 يوماً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قررت جهات التحقيق المختصة في مصر، مساء أمس الاثنين، تجديد حبس البلوغر سلمى الغزولي 45 يوماً على ذمة التحقيق بتهمة النصب على عملائها بملايين الجنيهات.

وكانت نهى الجندي، محامية عدد من الضحايا، قد كشفت تفاصيل استيلاء الغزولي على أكثر من 99 مليون جنيه من أموال المواطنين بالنصب.

كما قالت، في مداخلة هاتفية سابقة مع وسائل إعلام محلية، إن الغزولي ليست بلوغر، إنما كانت تعمل كـ"صيدلانية" في مجال المبيعات واستغلت المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي للإعلان عن منتجاتها نظير المال.

أكثر من 2000 شخص

كذلك أوضحت أن عدد ضحايا الغزولي بلغ أكثر من 2000 شخص داخل وخارج مصر، حيث استطاعت أن تجمع منهم أموالاً كبيرة من خلال تحويلات بنكية وبريدية وفودافون كاش.

وأضافت أن "13 شخصاً من الضحايا تواصلوا معي للدفاع عنهم في هذه القضية، حيث تم النصب عليهم بـ14 مليون جنيه".

أما عن الحكم الذي ينتظر الغزولي، فأفادت بأن الشابة تواجه قضية استغلال وتوظيف أموال، إلى جانب عمليات النصب من الضحايا الذين تقدموا بشكاوى وقضايا ضدها، لافتة إلى أن الحكم قد يصل المؤبد بالسجن 25 عاما، فضلاً عن إلزامها برد المبالغ لأصحابها.

خصومات على الملابس والمنتجات

يشار إلى أن سلمى الغزولي شابة مصرية عشرينية، تداول مستخدمو وسائل التواصل اسمها من خلال عدد من المنشورات، عبر فيسبوك، حيث تعرضت بعض الفتيات وتجار الملابس بماركة عالمية لعملية نصب من قبلها.

وللنصب على تجار الملابس، زعمت الغزولي إعطاءهم خصومات على الملابس والمنتجات، شرط تحويل الأموال من خلال "إنستا باي" ووسائل أخرى بعيداً عن التحويلات البنكية المباشرة.

كما اشترت صفحة عليها عدد كبير من المتابعين، عبر منصات التواصل، واستغلت صفحات بلوغرز في مصر للإعلان عن منتجاتها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.