بعد "فتاة الشروق".. مكسيكية توثق تعرضها للتحرش من سائق بمصر

نادية، ذات الأصول المصرية والسودانية، أكدت أن سائق الأوبر تحرش بها جسدياً ولمست يداه ساقيها وقال لها عبارات وإيماءات جنسية صريحة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بعد وفاة حبيبة الشماع التي ألقت بنفسها من سيارة بعد اعتقادها بتعرضها للاختطاف على يد سائق لشركة التوصيل الشهيرة "أوبر" في مصر، تعرضت سائحة مكسيكية للتحرش على يد سائق آخر بنفس الشركة.

ووثقت السائحة التي تدعى نادية، وهي من أصول مصرية وسودانية وتحمل الجنسية المكسيكية، الحادثة بفيديو كشفت خلاله تفاصيل تعرضها للتحرش من قبل سائق في مصر. وقالت إنها فكرت في القفز من السيارة بعد تعرضها للتحرش اللفظي والجسدي من السائق أثناء توصيلها.

نادية المكسيكية مصر تحرش اوبر
نادية المكسيكية مصر تحرش اوبر

كما قالت الفتاة إن السائق تحرش بها جسدياً، ولمست يداه ساقيها، وقال لها عبارات وإيماءات جنسية صريحة.

وتأتي الواقعة بعد أيام من وفاة حبيبة الشماع طالبة الشروق والمعروفة إعلامياً بـ"فتاة التاكسي" أو "فتاة الشروق" والتي لفظت أنفاسها الأخيرة بعد دخولها في غيبوبة استمرت 21 يوماً.

وتقدم محامي الفتاة بشكوى ضد شركة التوصيل الشهيرة في مقرها الأم بأميركا متهماً فرعها في مصر بالتقاعس والإهمال وتعيين سائق يتعاطى المخدرات ما أدى لقيامه بمحاولة اختطاف موكلته.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.