سائق مصري ينعى نفسه بفيديو.. وبعد ساعتين يغادر الحياة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

شهدت قرية مصرية واقعة دراماتيكية، حيث توفي سائق بعد ساعتين من تنبؤه بوفاته على فيسبوك.

وفوجئ أهالي قرية سجين الكوم التابعة لمدينة قطور بمحافظة الغربية شمال مصر مساء أمس السبت بمكبرات الصوت في المساجد تعلن وفاة السائق محمد طلبة رجب، البالغ من العمر 64 عاما، وتحديد موعد صلاة الجنازة ومراسم الدفن.

مادة اعلانية

وأثار الخبر صدمة الجميع حيث كان السائق قبل ذلك بساعتين فقط يتسامر مع أصدقائه على المقهى، ويعلن في فيديو مزاحي على الفيسبوك وهو بجانب أصدقائه وفاته ويبث نعيا له.

وشيّع أهالي القرية جثمان السائق في موكب جنائزي مهيب وسط انهيار أسرته وذويه، مؤكدين أنه كان يتمتع بسمعة طيبة ومحبة الجميع ولا يتأخر عن مشاركة عائلات القرية مناسباتهم الاجتماعية، فضلا عن أنه لم يكن يعاني من أي أمراض ولم يشكو من أي شيء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.