"باب الستر".. فتوى سعاد صالح حول غشاء البكارة تثير جدلاً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أثارت تصريحات لسعاد صالح، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر ، عن حكم الشرع بشأن ترقيع غشاء البكارة لدى الفتيات، الجدل في مصر خلال اليومين الماضيين.

فقد أكدت صالح خلال تصريحات تليفزيونية، قبل يومين أنها مع جواز ترقيع غشاء البكارة في بعض الحالات.

ضرر أخف وضرر أشد

وأوضحت أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر أن هناك ضررا أخف وضررا أشد، ولذلك هي مع الترقيع، بدلا من القتل، مشيرة إلى أن "ترقيع" غشاء بكارة الفتاة جائز.

كما أضافت أنه في بعض البلدان تقتل الفتاة التي تتعرض للاغتصاب أو الزنا، ولذلك يعتبر إجراء عملية الترقيع هناك على سبيل المثال لوقف الضرر.

وقد أثارت هذه الفتوى جدلا على مواقع التواصل بين المصريين، فالبعض اتفق مع أستاذة الفقه بضرورة الستر على الفتاة في حالة الخطأ، قائلين: "الستر أولى وربنا أمر بالستر".

في حين هاجمها فريق آخر، معتبراً أن "مثل هذه الفتاوى تشجع البنات والشباب على الفساد. وكتب أحدهم قائلا "يعني البنت تغلط براحتها وتغش رجل جديد على أنه هو الأول في حياتها".

فتاوى علي جمعة

وكانت صالح أكدت أن كلامها هذا يتوافق مع كلام مفتى الديار المصرية الأسبق الدكتور علي جمعة

أتت تلك التصريحات بالتزامن مع توضيحات أخرى أطلقها مفتي مصر السابق خلال برنامج "نور الدين" الذي يخاطب الشباب والمراهقين والأطفال، وأثارت جدلاً واسعاً مؤخراً.

حيث أكد جمعة خلال برنامجه هذا أن الجنة ليست حكرا على المسلمين فقط، وأن غيرهم من الأديان الأخرى أيضًا سيدخلون الجنة

كما ألأوضح أن العلاقات والصداقات والحب بين الجنسين في سن المراهقة أو خلال الجامعة ليست حراماً لاسيما إذا كان الأهل يعلمون.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.