قضية كلب المذيعة المصرية.. أرملة المتوفى: "مش هسيب حقه"

وقالت أرملة المتوفى "كنت أتمنى أن الكلب اللي هجم عليه يضرب بالنار وأنا مش هسيب حق زوجي"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

عادت قضية الكلب المفترس، الذي تملكه المذيعة المصرية أميرة شنب، وقام بعقر جارها وتسبب في إصابته بجرح غائر، قبل أن يدخل في غيبوبة لمدة أكثر من شهر ويتوفى متأثرا بجراحه، لتتصدر المشهد من جديد بعد أن تم القبض على خادمة زوج الإعلامية أمس الثلاثاء.

وتنفيذًا لصدور حكم قضائي "غيابي"، نجحت أجهزة الأمن في الجيزة، في القبض على خادمة الإعلامية أميرة شنب، التي صدر ضدها حكم غيابي بالحبس لمدة عامين بسبب اتهامها بالإهمال وعدم السيطرة على الكلب أثناء فتح الباب لمدير البنك محمد الماوي، ما أسفر عن عقره ووفاته متأثرا بإصابته.

شهادة زور

ومن جانبها، قالت إيمان زوجة مدير البنك الذي توفي نتيجة عقر الكلب، في تصريحات صحافية، إنها تلقت الخبر بسعادة عندما عرفت أنه تم القبض على المتهمة الهاربة.

وتابعت: "فرحت لما عرفت أنه اتقبض عليها وكانت شهدت زورا على محمد زوجي وقالت في التحقيقات إنه ضرب الكلب وحاولت تصوير الواقعة على أن زوجي المجني عليه هجم على منزل الإعلامية أميرة أبو شنب، وهذا بخلاف الحقيقة".

وأضافت: "زوجي محمد كان راجع من شغله وطرق باب الجيران ليخبرهم بضرورة ربط الكلب وعدم تركه حتى لا يهجم على أحد المارة، حيث قام الكلب بالهجوم عليه مرتين في السابق كما هجم على أحد الجيران في محيط الحي لأنه كلب شرس".

وأردفت: "طلب ربط الكلب حتى يستطيع أن يمر المارة بسلام وأول ما ضرب الجرس فتحت مساعدة المنزل الباب والكلب كان بجوارها وهجم على محمد".

وكشفت أن جهات التحقيق أمرت باحتجاز الكلب الذي هجم على زوجها وتسبب في وفاته نتيجة عقره في مزرعة مخصصة لهذه الحيوانات.

واجب العزاء

وعن علاقتها بأميرة أبو شنب بعد الحادث، قالت "لم يدر بيننا أي حديث ولما بنشوف بعض بندور وشنا، دول حتى لم يقدموا واجب العزاء في وفاة زوجي"، وفقاً لما نشره موقع "الجمهور".

وأوضحت: "إننا ننتظر موعد تحديد جلسة الطعن بالنقض بعدما تقدم المتهم الهارب زوج أميرة أبو شنب بالطعن على حكم حبسه لمدة 6 أشهر".

وأوضحت أنه بعد تخفيف الحكم عليه لمدة 6 أشهر "كنت بشوفه من البلكونة قاعد عادي وبيشرب الشيشة ويتكلم في التليفون بعدها اختفى".

ما مصير الكلب؟

واختتمت قائلة: "كنت أتمنى أنه الكلب اللي هجم عليه يضرب بالنار وأنا مش هسيب حق زوجي ورفعت عليهم دعوى مطالبة للتعويض بالحق المدني ومرت على تاريخ الحادثة ووفاته قرابة عام".

ونالت القضية اهتمام الرأي العام، بعد نشر زوجة المجني عليه تفاصيل الواقعة وأكدت هجوم كلب البيتبول الخاص بالمذيعة أميرة شنب على زوجها، لاسيما بعد أن بينت التحقيقات أن الكلب كان دائم التعدي على الجيران بعد قفزه من أعلى سور الحديقة.

يذكر أن الشاب كان تعرض في مارس من العام الماضي لإصابات خطيرة وقطع نافذ في الأوتار والأعصاب بعد أن هاجمه الكلب ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج، حيث قرر الأطباء إجراء جراحة نقل أعصاب من القدم إلى الذراع.

لكن بعد دخوله إلى غرفة العمليات، توقف قلبه لمدة 30 دقيقة كاملة، قبل أن يعود إليه بعد الصدمات الكهربائية، إلا أنه دخل في غيبوبة ولم يستعد وعيه إلى أن فارق الحياة.

أكثرها شراسة

وكان خبراء أوضحوا سابقاً لـ"العربية.نت" أن كلب البيتبول من أقوى سلالات الكلاب في العالم، وأكثرها شراسة، وهو نتاج هجين بين عدد قليل من السلالات المختلفة، مضيفين أنه يتميز بالرأس ذي الشكل المربع وله ألوان عديدة.

كما أوضحوا أن البيتبول يعد من الكلاب القتالية ويشبه الأسد في شراسته وقوته، ويمكن أن يهاجم الحيوانات الأخرى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.