" رسومات المترو".. الحكم في استئناف غادة والي على حبسها يونيو المقبل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قضت محكمة القاهرة الاقتصادية، اليوم الأربعاء، بحجز استئناف مصممة الغرافيك غادة والي، على حكم حبسها 6 أشهر وغرامة قدرها 10 آلاف جنيه، وتعويض مؤقت قدره 100 ألف جنيه، لاتهامها بسرقة بعض الرسومات الخاصة بالفنان الروسي كوراسوف، لجلسة 9 يونيو للحكم.

وقال أحمد حسن العطار، دفاع الرسام الروسي جورجي كوراسوف، إن جهات التحقيق أمرت بإحالة غادة والي للمحاكمة، في اتهامها بسرقة لوحات من أعماله، واستخدامها في جداريات محطة مترو كلية البنات.

تهمة السرقة والاعتداء على حقوق الملكية

ووجهت النيابة العامة للمصرية غادة والي، مصممة الغرافيك والمتهمة بسرقة رسومات لوحات الفنان كوراسوف، تهمة سرقة لوحات فنية والاعتداء على حقوق الملكية الخاصة للفنان الروسي، ووضعها داخل مترو الأنفاق.

وحول اللوحات المسروقة، قالت غادة والي في التحقيقات، إن شركتها تقدمت للحصول على مناقصة لعمل رسومات على جدران محطات المترو، وبالفعل حصلت على المناقصة، نافية سرقتها للرسومات محل التحقيقات.

وأوضحت مصممة الغرافيك غادة والي، أنها تعاقدت على عمل رسومات، داخل محطات كلية البنات والعباسية وهليوبوليس وباب الشعرية وألف مسكن.

بداية القضية

وتعود أزمة غادة والي إلى عام 2022، حينما أثار الفنان الروسي جورج كوراسوف جدلًا بالحديث عن سرقة غادة والي 4 من تصميم لوحاته، واستخدامها بتغييرات طفيفة في إحدى محطات المترو المصرية كجداريات، تحديدًا محطة مترو كلية البنات في القاهرة.

محطة مترو كلية البنات في مصر
محطة مترو كلية البنات في مصر

وقال الفنان الروسي كوراسوف، إن تاريخ إحدى لوحاته الأربع المستخدمة من دون إذنه، يسبق الجدارية لإحدى محطات مترو الأنفاق المصرية بـ 27 عاماً.

وكانت غادة والي قد أعلنت في تصريحات صحافية قبل فترة، أن لوحتها ضمن جدارية محطة مترو أنفاق القاهرة، التي تسببت في الأزمة، ربما تشبه لوحة الفنان الروسي، مشيرة إلى أن السبب في ذلك يرجع إلى أن مصدر اللوحتين واحد، وهو الفن الفرعوني القديم.

استغرقت عاما ونصف في التصميم

يذكر أن غادة والي كشفت خلال لقاء تلفزيوني مذاع في مارس الماضي، أن عملية تزيين محطات المترو، استغرقت منها عامًا ونصف العام، مشيرةً إلى أنها حاولت أن تضع الركاب في رحلة تتنقل بهم وسط المراحل المختلفة للحضارة القديمة.

وتابعت حينها قائلة إنها ترغب من وراء هذه الجهود في أن يعتز المواطن المصري بحضارته القديمة.

وأكدت والي أنها عملت مع مؤرخين ومتخصصين في التاريخ المصري القديم، حتى تتجنب أي خطأ في التنفيذ، وهو ما تطلب منها الإلمام والقراءة المتعمقة بعدد من المعلومات عن تلك الفترة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.