الإعدام للمعلم الذي شطر طالبه نصفين.. وطلب أخير للمدان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قررت محكمة جنايات المنصورة بمصر، اليوم الأحد، إحالة أوراق محمد عبد البديع، قاتل طالب الدقهلية إيهاب أشرف لمفتي الجمهورية، لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه، وتحديد جلسة 21 مايو المقبل للنطق بالحكم.

وقف "محمد الطحاوي"، مدرس الفيزياء، قاتل الطالب إيهاب أشرف عبدالعزيز بمركز الستاموني بمحافظة الدقهلية، أمام هيئة الدائرة السابعة بمحكمة جنايات المنصورة ليعاود مجددًا اعترافه.

حياته انقسمت 3 مراحل

بدأت ثاني جلسات المحاكمة بالمناداة على المتهم، ليطلب التحدث إلى المحكمة ويتم استخراجه من قفص الاتهام ويروي تفاصيل جريمته.

الطالب القتيل
الطالب القتيل

وقال المتهم: "انقسمت حياتي إلى ثلاث مراحل أوسطها كانت الأسوأ.. مرحلة ما قبل الجريمة، ومرحلة الجريمة، وما بعدها".

وأضاف: "مرحلة ما قبل الجريمة يعلم بها الله ثم بعض الحاضرين من أهل بلدتي أنني لم أكن عدوانيًا، أو أحب العنف" وعايش في حالي، وبحب الخير لكل الناس حتى اللي مش قادر يسدد ثمن الدرس، كنت أعفو عنه ابتغاء مرضاة الله".

كما أضاف: "خير الخطائين التوابون وكنت الفترة الأخيرة بعيد عن ربنا من ناحية الصلاة، وكنت هدف سهل للشيطان، وسلمت له وأعماني عن كل الطرق إني ممكن أسدد ديوني غير طريق واحد وهو القتل والتخلص من إيهاب".

العفو والسماح

طلب" محمد الطحاوي، مدرس الفيزياء المتهم بقتل الطالب إيهاب أشرف عبدالعزيز، بمركز الستاموني محافطة الدقهلية
في ختام حديثه أمام هيئة المحكمة خلال ثاني جلسات حاكمته من أسرة الطالب إيهاب، العفو والسماح عما ارتكبه من جريمة.

وقال المتهم موجهًا حديثه لوالد الطالب وهيئة المحكمة: "أريد أن ألقى ربي تائبًا مما ارتكبته من إثم وأطلب من عدالة المحكمة الرأفة بي".

أحلام داخل الزنزانة

وتابع قائلا: "أنا داخل زنزانتي أحلم بأن احتضن أمي وزوجتي وأكون بجانبهما في الفراش لكن ما فعلته أستحق أن أعاقب عليه".

وانتهت تحقيقات النيابة مع المتهم في القضية رقم 1041 لسنة 2024 جنايات الستاموني، إلى ثبوت اتهامه بجناية قتل الطالب عمدا مع سبق الإصرار؛ وذلك لرغبته في الحصول على فدية من ذويه كانت النيابة العامة قد باشرت التحقيقات، وكلفت الشرطة بالتحري عن الواقعة لكشف ملابساتها، وسألت شهودها، فتوصلت إلى أن وراء ارتكابها المتهم والذي تبين أنه طالب جامعي كان يعطي المجني عليه درسا خاصا، وما إن علم بمقدرة والده المالية؛ ونظرا لتعرضه لخسارة مالية نتيجة مضاربته عبر أحد المواقع الإلكترونية؛ قام باستدراج المجني عليه وقتله، وقام بإلقاء جثمانه بإحدى الأراضي الزراعية –بعد شطره لـ 3 أجزاء، ثم طلب من ذويه فدية مالية.

وأقر المتهم تفصيلا بالتحقيقات بكيفية اقترافه الجريمة والتخطيط والإعداد لها وتنفيذها، حيث انتقل المتهم لتصوير محاكات لهذه التفصيلات في مسرح الجريمة أمام النيابة العامة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.