حادثة جديدة تهز مصر.. "سائق يخطف فتاة ويعتدي عليها بسكين"

أمن القاهرة: تواصلت قوات الأمن مع الفتاة وتبين أن شقيقتها مدرسة إنجليزي تعرضت للتحرش أثناء طلبها تطبيق أوبر لتوصيلها إلى منطقة الشيخ زايد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قضية جديدة ضحيتها فتاة على يد سائق بشركة أوبر فى مصر، تروي تفاصيلها سالي عوض مدربة نشرت على حسابها على السوشيال ميديا تفاصيل تعرض شقيقتها لجريمة اعتداء وتحرش وضرب من سائق بالشركة.

ونشرت سالي: "أختي تم اختطافها من سائق أوبر وركبت معاه الساعة 10 مساء من كمباود في زايد، وأكدنا أن السائق الذي كانت معه اسمه حسن وفي عربية هونداي ألنترا لونها فضي، وأرسل لي السائق رسالة عبر الابلكينش سألني بأن دفعي سيكون فيزا أو كاش، وبعد أن استقلت أختي مع السائق العربية طلب منها إلغاء الرحلة وأن يأخذ المبلغ المالي في حسابه الخاص وذلك لعدم حصول الشركة على نسبتها".

وتابعت: "تحدثت معي شقيقتي وطلبت مني بأن أقوم بذلك نظرا لأنني من قمت بطلب الرحلة من الموبيل الخاص بي ولكنني رفضت ذلك وتحدث معها أن الوضع ليس آمنا، وفجأة فقدت التواصل مع شقيقتي وفوجئت بإلغاء الرحلة من قبل السائق، حاولت التواصل مع شقيقتي ولكن دون جدوى أصبح الأمر مريب وتأكدت أنها في خطر".

واستكملت: "فوجئت بسائقين تواصلوا معي من شركة أوبر يتساءلون عن الموقف وعن شقيقتي وكانت بمثابة علامة استفهام كيف علموا بما حدث لشقيقتي، وبعد اتصالات عديدة فوجئت بشخص يرد علي وأبلغني أن شقيقتي متواجدة في منطقة التجمع الثالث بالصحراء، اتجهت للمكان وفوجئت بأن شقيقتي منهارة وتخبرني أن السائق قام بالاعتداء عليها وهددها بسكين، وحاول اغتصابها ويوجد العديد من الإصابات في يدها، فاتجهت لقسم الشرطة لتحرير محضر وتم القبض على عدد من السائقين للتعرف على المجرم في النيابة العامة" .

من جهتها أعلنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة في بيان أنها ألقت القبض على السائق بعد تداول منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، مفاده تعرض فتاة لمحاولة خطف.

وعقب فحص المنشور تواصلت قوات الأمن مع الفتاة وتبين أن شقيقتها مدرسة إنجليزي تعرضت للتحــرش أثناء طلبها تطبيق أوبر، لتوصيلها إلى منطقة الشيخ زايد.

وعندما حضر السائق بسيارته "هيونداي"، بدأت القصة بنظرات مليئة بالرعب، حتى ركبت السيارة واتجهت لطريق الشيخ زايد، لكن توقف فجأة بسيارته بجوار استاد الدفاع الجوي.

وبحسب التحريات، فعندما سألته "واقف هنا ليه"، رد عليها قائلا "هجيب زجاجة مياه من شنطة العربية"، وبعد لحظات فوجئت بالسائق يفتح الباب الخلفي للسيارة وهو يحمل سـلاحا أبيض في يده ويحاول الاعـتداء عليها، وبمقاومته ضـربها به في يدها.

وأشارت التحريات إلى أن الفتاة تعرضت لإصابة بجرح قطعي في إصبعها، وبعد فحص البلاغ، أُلقي القبض على المتهم، وتبين أنه يدعى "حسن"، 26 عامًا، يقيم في منطقة المقطم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط