فيديو لسيارات في الصحراء يثير ضجة في مصر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشفت وزارة الداخلية المصرية تفاصيل فيديو لاستعراض بسيارات في الصحراء أثار غضبا على مواقع التواصل وطالب المغردون بسرعة القبض على قائديها.

وتداول رواد التواصل فيديو لسيارات تقوم بحركات استعراضية في إحدى المناطق الصحراوية بمصر، ما أثار غضبهم خاصة أن الحركات الاستعراضية كانت قرب طريق رئيسي وتكاد تعرض حياة المارة للخطر.

مادة اعلانية

وكشفت وزارة الداخلية تفاصيل الفيديو، وقالت إن مقاطع الفيديو تم تداولها بأحد الحسابات الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، وتضمنت قيام قائدي سيارات بالقيادة بسرعة كبيرة، بالإضافة إلى قيامهم بعدة حركات استعراضية من شأنها تعريض حياتهم والآخرين للخطر، مؤكدة أنه تم تحديد وضبط السيارات وعددها 5 وقائديها وهم 5 مقيمين بنطاق محافظتي شمال سيناء والإسماعيلية.

وذكرت الوزارة أنه تم ضبط مستخدم الحساب وهو مقيم بمحافظة شمال سيناء، وبمواجهته أقر بنشر تلك المقاطع بهدف الحصول على نسبة مشاهدة عالية وتحقيق أرباح مادية،مضيفة أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية والإدارية تجاه المتهمين والسيارات.

وكان النائب العام المصري المستشار محمد شوقي، قد أصدر الأحد الماضي قرارا بملاحقة مرتكبي جرائم تجاوز السرعة، واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

ووجه النائب العام بتقديم من يثبت تجاوزه الصارخ للسرعة المقررة إلى المحاكمة الجنائية، لما في ذلك من تهديد لسلامة الأرواح والممتلكات، وكذلك بث الخوف وعدم الطمأنينة لمستخدمي الطرق.

وشهدت القاهرة قبل يومين حادثا مروريا مروعا على الطريق الدائري باتجاه المعادي جنوب القاهرة، حيث دهست شاحنة "سيارة نقل" محملة بالرمال عددا من السيارات على الطريق، بلغ الحصر المبدئي لها 16 سيارة.

جدير بالذكر أنه وبحسب النشرة السنوية لنتائج حوادث السيارات لعام 2022، الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، بلغ عدد إصابات حوادث الطرق 55 ألفا و991 إصابة عام 2022، مقابل 51 ألفا و511 عام 2021، بنسبة زيادة بلغت 8.7%، وذلك رغم جهود الدولة الكبيرة في تطوير منظومة الطرق على مدار السنوات الأخيرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.