تمنع المساعدات عن غزة.. وزير إسرائيلي يتهم مصر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بالتزامن مع المساعي الجارية من أجل استئناف المفاوضات حول صفقة تبادل الأسرى ووقف إطلاق النار في قطاع غزة بين إسرائيل وحركة حماس عبر الوسطاء (أميركا ومصر وقطر) أطلق وزير إسرائيلي اتهامات وانتقادات ضد القاهرة.

فقد هاجم وزير الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلي رون ديرمر، وعضو مجلس الوزراء الحربي، مصر، زاعماً أنها "تمارس السياسة على حساب المدنيين في غزة".

"تمنع آلاف الشاحنات"

كما ادعى أن السلطات المصرية تمنع آلاف الشاحنات من الدخول إلى القطاع المحاصر، وفق ما نقل مراسل العربية/الحدث اليوم الجمعة.

وكانت العلاقات بين الجانب المصري والإسرائيلي شهدت خلال الفترة الماضية، لاسيما منذ التوغل البري الإسرائيلي شرقي رفح، توترا واتهامات متبادلة بإغلاق معبر رفح الحدودي مع القطاع.

قوات مصرية على الحدود مع رفح (أرشيفية- أسوشييتد برس)
قوات مصرية على الحدود مع رفح (أرشيفية- أسوشييتد برس)

في حين أكد العديد من المسؤولين المصريين أن العمليات العسكرية الإسرائيلية في مدينة رفح أقصى جنوب القطاع هي التي عرقلت عمليات إدخال المساعدات.

تراكم المساعدات

كما شددوا على ضرورة أن تعيد على إسرائيل المعبر إلى الفلسطينيين قبل بدء تشغيله مجددا.

فيما بلغ هذا التوتر ذروته، يوم الأربعاء الماضي (22 مايو) إثر تلويح مصر بالانسحاب من الوساطة، بعد اتهامات بتلاعبها بمقترح الصفقة الذي عرض على الجانب الإسرائيلي من جهة، وحركة حماس من جهة أخرى.

من معبر رفح (أرشيفية- فرانس برس)
من معبر رفح (أرشيفية- فرانس برس)

يذكر أنه منذ تفجر الحرب الإسرائيلية على غزة كان لمعبر رفح دور رئيسي في إدخال الإغاثة الإنسانية وبعض الإمدادات التجارية، قبل أن تكثف إسرائيل هجومها العسكري على الجانب الفلسطيني من المعبر في السادس من مايو/أيار وتسيطر عليه، ومن ثم تتوغل شرق المدينة ونحو وسطها أيضا.

ومنذ ذلك التاريخ، تتراكم المساعدات بشكل متزايد على الطريق في المسافة بين الجانب المصري من المعبر ومدينة العريش الواقعة على بعد نحو 45 كيلومترا غربي رفح والتي تعتبر نقطة وصول للمساعدات الدولية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.