أم لرضيعة.. شابة تنتحر باستخدام "حبة الغلال" السامة بمصر

متزوجة وكانت تعاني من الاكتئاب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أقدمت ربة منزل شابة على الانتحار عن طريق تناول "حبة الغلال" السامة، أمس الخميس، بمحافظة الغربية في مصر، تاركة طفلة صغيرة رضيعة.

وتوفيت الشابة نورهان محمد سالم (21 عاما)، بقرية أبيار التابعة لكفر الزيات بمحافظة الغربية، عقب تناولها "حبة الغلال" السامة، ونقلت إلى طوارئ مستشفى طنطا الجامعي، مصابة بحالة إعياء شديدة وقيء وإسهال، وتم وضعها على جهاز التنفس الصناعي لكنها لفظت أنفاسها الأخيرة.

مادة اعلانية

ونعت صفحات محافظة الغربية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" الشابة الفقيدة، التي قال عدد من مقربيها إنها متزوجة وكانت تعاني من الاكتئاب، تاركة طفلتها البالغة من العمر سنتين فقط.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول ظروف وملابسات الواقعة، وتحرر محضر بالواقعة، كما أخطرت النيابة العامة للتحقيق والتي أمرت بتشريح الجثة ودفنها بمقابر أسرتها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.