تشاور لتغيير وزيرين سياديين.. موعد إعلان تشكيل الحكومة المصرية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشفت مصادر مصرية ملامح التغيير الوزاري الذي يجري التشاور حوله حاليا تمهيدا لإعلان الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي.

"كشف حساب"

وأكدت المصادر لـ"العربية.نت" و"الحدث.نت" أن مدبولي الذي جرى تكليفه بتشكيل الحكومة طلب من الوزراء في حكومة تسيير الأعمال إعداد كشف حساب في مختلف الملفات لتقييم نسب الإنجار ومعدل الأداء، مرجحة أن يتم الإعلان عن الحكومة الجديدة الأسبوع المقبل.

ولفتت المصادر إلى أنه يجري حاليا التشاور على تغيير وزيرين ممن يتولون الوزارات السيادية، لكن لم يتم الاستقرار على ذلك بشكل نهائي حتى الآن، فيما سيجري فك إحدى الوزارات وتحويلها لوزارتين منفصلتين، مضيفة أنه من المرجح الدفع بعدد من الوزراء ونوابهم من كوادر التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي وتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين وشباب البرنامج الرئاسي، كما جرى ترشيح 4 من أعضاء مجلس النواب لمناصب وزارية في الحكومة الجديدة منهم اثنان من رؤساء اللجان البرلمانية.

"تكليف مدبولي بتشكيل حكومة جديدة"

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد كلف الدكتور مصطفى مدبولي بتشكيل الحكومة الجديدة.

ونظم الدستور المصري واللائحة الداخلية لمجلس النواب، إجراءات التعديل الوزارى عن طريق اتخاذ عدد من الخطوات، حيث نصت المادة 129 من اللائحة الداخلية لمجلس النواب على أنه يحق لرئيس الجمهورية أن يقوم بإجراء تعديل وزارى عقب التشاور مع رئيس الوزراء، ويرسل كتابا بذلك لمجلس النواب ويكون مبينا فيه كافة الوزارات المراد إجراء تعديل فيها، وعرضه رئيس المجلس في أول جلسة تالية لوروده.

ونصت على أنه في غير دور الانعقاد تتم دعوة المجلس لعقد جلسة طارئة من أجل مناقشة القرار خلال أسبوع من ورود كتاب رئيس الجمهورية للبت فيه، وتكون الموافقة على إجراء التعديل الوزاري، بموافقة أغلب الأعضاء الحاضرين وبما لا يقل عن ثلث عدد الأعضاء، كما يخطر رئيس الجمهورية من ذلك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.