حبيبة الشماع ثانية.. مصرية تقفز من توك توك تحرش بها سائقه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

شهدت منطقة مصر القديمة مأساة مشابهة لمأساة الفتاة المصرية العشرينية حبيبة الشماع المعروفة إعلاميا بـ "فتاة الشروق"، والتي قفزت من سيارة "أوبر"، بعد أن أقدم سائقها على ارتكاب أفعال مريبة ومحاولة اختطافها.

فقد تمكنت أجهزة الأمن بالقاهرة، اليوم الثلاثاء، من ضبط سائق "توك توك" لقيامه بحركات منافية للآداب أثناء ركوب سيدة بصحبته بمصر القديمة.

شرخ في عظمة الوجه والعضد الأيسر

بداية الواقعة جاءت عندما تلقى قسم شرطة مصر القديمة بمديرية أمن القاهرة بلاغا من إحدى السيدات، مقيمة بدائرة القسم، ومصابة بشرخ في عظمة الوجه والعضد الأيسر، بأنها أثناء استقلالها مركبة "توك توك" خلال عودتها من عملها، قام سائق التوك توك بحركات خادشة للحياء، فطلبت منه التوقف لكي تنزل، إلا أنه رفض، فما كان منها إلا أن قفزت من المركبة أثناء سيره، فنتج عن ذلك إصابتها.

وبإجراء التحريات، تم تحديد السائق وضبطه، وأقر بارتكاب الواقعة.

كما تم اتخاذ الإجراءات القانونية، وجار العرض على النيابة العامة.

يذكر أن قضية حبيبة الشماع هزت الرأي العام، بدءًا من قفزها من السيارة يوم 21 فبراير الماضي حتى وفاتها في 14 مارس الماضي متأثرة بنزيف في المخ داخل المستشفى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.