.
.
.
.

غزة: أوباما يدعو لإطلاق جندي إسرائيل الأسير بلا شروط

نشر في: آخر تحديث:

دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الذي أسرته حركة حماس الجمعة "في أسرع وقت ممكن" و"من دون شروط"، معتبراً أنه سيكون من "الصعب جداً" التوصل إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة من دون التزام حركة حماس بالوفاء بتعهداتها.

كما طالب أوباما ببذل مزيد من الجهود لحماية المدنيين في القطاع.

وقال أوباما في مؤتمر صحافي عقده في البيت الأبيض "لقد نددنا بوضوح بحماس والفصائل الفلسطينية المسؤولة عن قتل جنديين إسرائيليين وخطف ثالث بعد دقائق فقط من إعلان وقف لإطلاق النار" لمدة 72 ساعة.

وأضاف "إذا كانوا جديين في رغبتهم بالسعي للتوصل إلى حل لهذا الوضع لا بد من إطلاق سراح هذا الجندي من دون شروط وبأسرع وقت ممكن"، معتبراً أن "لا أهمية معينة" لمعرفة ما إذا كانت حركة حماس أو فصيل آخر مسؤولا عن عملية الخطف.

وأضاف أوباما من جهة ثانية أنه "سيكون من الصعب جدا التوصل إلى وقف لإطلاق النار في حال لم يكن الإسرائيليون مع المجتمع الدولي قادرين على الوثوق بأن حماس ستلتزم تعهداتها في إطار وقف لإطلاق النار".

وعن الضحايا المدنيين في القطاع قال الرئيس الأميركي "لقد أعلنا بوضوح أن المدنيين الأبرياء في غزة العالقين في وسط المعارك يجب ألا يغيبوا عن ضمائرنا (...) وعلينا أن نبذل المزيد لحمايتهم".

وفي اليوم الخامس والعشرين من الحملة العسكرية الإسرائيلية سقط 160 قتيلا ليرتفع إلى 1600 عدد القتلى الاجمالي، بحسب أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة.

وقتل بالمقابل 63 جندياً إسرائيلياً وثلاثة مدنيين.