.
.
.
.

متظاهر فلسطيني جديد تقتله القوات الإسرائيلية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مصدر طبي فلسطيني وفاة فلسطيني فجر اليوم السبت متأثراً برصاص أطلقه الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات أمس الجمعة في الضفة الغربية أثناء تظاهرة للتضامن مع غزة.

وقال متحدث في مكتب المعلومات في مستشفى الميزان في مدينة الخليل لوكالة فرانس برس "إن نادر إدريس ( 42 عاما) توفي فجر اليوم (السبت) في المستشفى متأثرا بجروح أصيب بها في الصدر خلال المواجهات التي وقعت في الخليل".

وأضاف أن شابا آخر في التاسعة والعشرين من العمر جرح بالرصاص، بينما سجلت إصابات لدى عشرات المتظاهرين الآخرين في الخليل.

وقال الجيش الإسرائيلي إن 300 متظاهر هاجموا الجنود وأحرقوا إطارات وقاموا برشقهم بالحجارة. وقالت ناطقة باسم الجيش إن "الجنود ردوا مستخدمين أسلحة مكافحة الشغب".

وكان فتى فلسطيني قتل برصاص الجيش الإسرائيلي مساء الجمعة في مدينة البيرة في الضفة الغربية خلال تظاهرة لفتية أمام مستوطنة إسرائيلية.

وقال مصدر طبي فلسطيني إن الفتى محمد أحمد القطري (19 عاماً) قتل برصاص الجيش الإسرائيلي في وقت كانت فيه مجموعة من الفتية تتظاهر عند مدخل مستوطنة بسجوت.

وشارك مئات الجمعة في مدينة البيرة في تظاهرة تأييد للفلسطينيين في غزة رفضا للحرب الإسرائيلية على القطاع، دعت إليها القوى الوطنية والإسلامية عقب صلاة الجمعة.