.
.
.
.

غزة: انهيار الهدنة وإسرائيل تسحب المفاوضين

نشر في: آخر تحديث:

انهار وقف لاطلاق النار في غزة اليوم الثلاثاء مع اطلاق نشطاء فلسطينيين صواريخ على اسرائيل التي نفذت ضربات جوية قال مسؤولو صحة إنها قتلت ثلاثة اشخاص بينهم طفلة رضيعة.
واتهمت اسرائيل نشطاء غزة بخرق الهدنة وسارعت باستدعاء مفاوضيها المشاركين في محادثات في القاهرة مما ترك مصير الجهود التي توسطت فيها مصر لضمان سلام دائم في مهب الريح.

وقالت اسرائيل ان ثلاثة صواريخ اطلقت من غزة قبل حوالي ثلاث ساعات من الموعد المقرر لانتهاء وقف اطلاق النار الذي مدد امس الاثنين ليوم واحد. وفي وقت لاحق استهدفت دفعات من الصواريخ عددا من المدن واصاب صاروخ ارضا فضاء في منطقة تل ابيب الكبرى دون اضرار او خسائر بشرية.
وطلب الجيش الاسرائيلي من السكان حتى مسافة 80 كيلومترا من حدود غزة اي ابعد من تل ابيب فتح الملاجيء تحسبا للقصف الصاروخي من غزة. ودوت صفارات الانذار من الصواريخ في القدس حيث قال الجيش انه تم اعتراض صاروخ اطلق من غزة.

ورغم أن حركة حماس المسيطرة على قطاع غزة أعلنت مسؤوليتها عن الصواريخ التي اطلقت في وقت لاحق الا انها قالت انه ليس لديها معرفة بأي صواريخ اطلقت في حين كانت المحادثات تجري في القاهرة.

ووصف مارك ريجيف المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الهجوم الأولي على مدينة بئر السبع الاسرائيلية بأنه "انتهاك خطير ومباشر لوقف اطلاق النار."

وقال متحدث عسكري انه ردا على دفعات الصواريخ نفذت هجمات على "أهداف للإرهابيين في أنحاء قطاع غزة."

وبناء على اوامر نتنياهو غادر الوفد الاسرائيلي المحادثات غير المباشرة في القاهرة والتي كانت ترمي الى التوصل لوقف دائم لاطلاق النار ورسم خريطة لمستقبل القطاع الفلسطيني.

وقال مراسل "العربية" بشن الطيران الإسرائيلي 25 غارة على قطاع غزة بعد انهيار الهدنة بين الفلسطينيين وإسرائيل فيما طلب الجيش من جميع البلديات من حدود غزة وحتى تل أبيب باعادة فتح وتحضير الملاجيء.

وتوقفت مفاوضات التهدئة ببن الفلسطينيين والإسرائيليين في القاهرة فبعد إعلان تل ابيب سقوط صواريخَ أطلقت من غزة، والرد بغارات إسرائيلية قال رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض عزام الأحمد أن "لا تقدم" في المباحثات مع اسرائيل في القاهرة بشأن هدنة دائمة في قطاع غزة، وذلك قبل قرابة نحو 4 ساعات من انتهاء تهدئة لمدة 24 ساعة تنتهي منتصف ليل الثلاثاء الاربعاء.

وقال الأحمد "لا يوجد تقدم بالمفاوضات الجارية الان رغم التمديد الذي حصل حتى اللحظة والأمور ازدادت تعقيدا" في المباحثات غير المباشرة الجارية في القاهرة بوساطة مصرية.

فيما قالت حركة حماس أن احتمالات الوصول إلى اتفاق هدنة دائمة في غزة مع اسرائيل "تتبخر".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمر المفاوضين الإسرائيليين في القاهرة بالعودة لبلدهم، بعد إطلاق صواريخ من غزة على إسرائيل، فيما أفادت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية بانهيار المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وأفاد مراسل "العربية" بأن الجيش الإسرائيلي شنّ عدة غارات على شمال وشرق قطاع غزة رداً على سقوط 3 صواريخ في منطقة بئر السبع جنوب إسرائيل.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي "سقطت ثلاثة (صواريخ) في أرض مفتوحة في منطقة بئر السبع"، مشيرة إلى عدم وقوع إصابات.

كما أمر نتنياهو الجيش بالرد بعد سقوط ثلاثة صواريخ أطلقت من قطاع غزة على منطقة بئر السبع جنوب إسرائيل الثلاثاء خلال التهدئة، بحسب ما أعلن مسؤول حكومي إسرائيلي.

وأوضح المسؤول أن نتنياهو "أمر الجيش بشنّ هجمات على أهداف إرهابية في غزة"؛ رداً على إطلاق الصواريخ.

يذكر أن الفلسطينيين وإسرائيل توصلوا، أمس الاثنين، لاتفاق يقضي بتمديد وقف إطلاق النار في قطاع غزة لمدة 24 ساعة إضافية لاستكمال مباحثات غير مباشرة ترمي إلى التوصل لهدنة دائمة، حسب ما أعلنه بيان رسمي مصري.

وأكدت حركة حماس تمديد وقف إطلاق النار، لكنها انتقدت "تعنت" إسرائيل خلال المفاوضات.