.
.
.
.

مسؤول استخباراتي يتهم قطر بتمويل مساجد يديرها متطرفون

نشر في: آخر تحديث:

يوجه الاتهام إلى #قطر هذه المرة من شخصية استخباراتية غربية، والتهمة تمويل مساجد يديرها متطرفون في أوروبا.

ووجه مدير الاستخبارات الألماني السابق، أوغست هاننغ، الذي قضى سبع سنوات على رأس واحد من أقوى أجهزة الاستخبارات في العالم بين عامي 1998 و2005، التهمة.

وقال هاننغ إن قطر مولت مساجد المتطرفين في #أوروبا، خاصة #ألمانيا. وقد جندت هذه المساجد عشرات الشبان للانضمام إلى تنظيم #داعش، منهم من سافر للقتال في سوريا والعراق ومنهم من نفذ هجمات في أوروبا.

كما طالب المدير السابق للاستخبارات الألمانية بضرورة وقف تمويل المساجد التي تروج للتطرف في أوروبا كجزء من جهد مكافحة #الإرهاب في الدول الأوروبية، ذاكراً قطر بالاسم على أنها من الممولين الرئيسيين لهذه المساجد.

وانتقد هاننغ أيضاً، في مقال له بصحيفة زود دويتشه تسايتونغ، تنظيم الإخوان الذي قال إنه يسيطر على مسجد مانشستر الذي تطرف فيه منفذ هجوم مانشستر أرينا الشهر الماضي.

كذلك أضاف أن لديه معلومات عن تمويل قطر، التي وصفها بالدولة الصغيرة الغنية، لعشرات المساجد المتطرفة في أنحاء أوروبا من ألمانيا إلى الدول الاسكندنافية، مروراً بإسبانيا وفرنسا وبريطانيا.