.
.
.
.

قطر تصر على تعنتها: لن نتفاوض على سياستنا الخارجية

وزير الخارجية القطري: سنعتمد على عمان والكويت وتركيا إذا استمرت الأزمة

نشر في: آخر تحديث:

اشترطت الدوحة رفع المقاطعة، التي تفرضها عليها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين قبل البدء في أي مفاوضات لحل الأزمة الدبلوماسية في الخليج.

وقال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني لصحافيين في الدوحة سنعتمد على عُمان والكويت وتركيا إذا استمرت الأزمة، مشيراً إلى أن قطر لن تتفاوض على سياستها الخارجية وقناة الجزيرة.

كما قال وزير الخارجية القطري إن إيران توفر لهم ممرات للطيران وإن قطر لن تتفاوض مع القوى العربية حتى تنتهي المقاطعة الاقتصادية، مشيرا إلى أنهم لم يتلقوا بعد أي مطالب من الدول التي قطعت علاقاتها معهم.

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية في دولة #الإمارات العربية المتحدة، أنور #قرقاش، قد أكد في لقاء مع صحافيين بباريس، أن عزل قطر "قد يستمر سنوات".

وقال قرقاش، الذي قطعت بلاده إلى جانب #السعودية ودول عربية أخرى علاقاتها مع قطر على خلفية اتهامها بـ"دعم #الإرهاب ": "نراهن على الوقت. لا نريد التصعيد، نريد عزلها".

كما أضاف أن "الدوحة لا تزال في حالة إنكار وغضب"، مشيراً إلى أنه "سيتم إعداد قائمة بالشكاوى من قطر خلال أيام".