.
.
.
.

نيويورك تايمز: قطر تلعب دورا يفوق حجمها

نشر في: آخر تحديث:

قالت صحيفة " #نيويورك_تايمز" الأميركية في تحليل نشرته بشأن #قطر إن الأخيرة تحاول لعب دور يفوق حجمها، بحسب قناة "العربية"، الأربعاء.

وذكرت الصحيفة أن قطر تعتمد على عاملين وحيدين هما الدبلوماسية كوسيط في عدد من الملفات ومقدراتها المالية التي تسخرها لخدمة أجندات تتنافر مع أشقائها.

دور أكبر من حجمها هو ذاك الذي سعت قطر إلى حجزه على مدى العقدين الماضيين عبر دبلوماسية نشطة ومقدرات مالية هائلة، وفق تحليل نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، والآن تدفع الدوحة الثمن، كما قال التقرير.

وأفادت الصحيفة أن الدوحة عملت على الاضطلاع بدور يفوق حتى جارتها الغربية الأغنى والأقوى منها المملكة العربية #السعودية التي تسامحت وتغاضت عن سلوكيات الأخيرة قبل أن ينفد الصبر

وقررت المملكة العربية السعودية ومعها الإمارات العربية المتحدة تغيير الخطاب لوضع حد لتهديدات #إيران و #الإخوان المسلمين حتى لا يفهم الصبر ضعفا.

ووفق التقرير، فإن خطابا قويا وخطوات متقدمة اتخذتها المملكة والإمارات لردع قطر عن ممارساتها لن تصل - كما طمأن المحلل - إلى حرب إضافية في المنطقة.

فالخصومة بين المملكة والإمارات من جهة وقطر من الأخرى ليست طارئة بل قديمة وتحمل ذات العناوين.

وطرحت قطر نفسها كوسيط في عدد من ملفات المنطقة على غرار الملف الفلسطيني وجولات الحوار بين #الحوثيين والدولة اليمنية والحرب السودانية وغيرها حتى أنه لا يكاد ينقضي أسبوع دون اجتماعات في الدوحة بين الخصوم من عدد من الدول .

وكما ذكرت تقارير مثل نيويورك تايمز فإن ذلك كان مقابله أيضا مضايقة بيئتها ومخالفة مصالح المنطقة إما عبر دعم تنظيمات أو السير ضمن أجندات متنافرة مع جيرانها.