.
.
.
.

جملة تناقضات بخطاب أمير قطر الأول.. أبرزها جهود الوساطة

مراقبون: سلوك الدوحة أثناء أزمتها مع دول الخليج كشف تبرمها من كل الاتفاقيات

نشر في: آخر تحديث:

تضمن خطاب #أمير_قطر عن أزمة مقاطعة دول الجوار لبلاده تناقضات عدة، أبرزها تلك التي تناولت موقف الدوحة من جهود الوساطة.

وتدحض الوقائع على الأرض ما قاله الأمير، فأولى العقبات أمام #الوساطة_الكويتية كان تسريب الدوحة لقائمة الـ13 مطلباً، التي قدمتها الدول الداعية لمكافحة #الإرهاب للدوحة لتنفيذها. ليس هذا فحسب، بل حرص الشيخ تميم على إبراز قطر تحت حكمه كدولة تحترم العهود والمواثيق سواء المكتوبة أو الشفهية. وهو ما يتناقض مع سلوك #الدوحة تجاه أزماتها مع #دول_الخليج. حيث أوضحت التسريبات التي بثتها وسائل إعلام أميركية أخيراً كيف نقضت الدوحة ما تم التوصل إليه في الرياض عامي 2013 و2014 في محاولة لنزع فتيل أزمة مماثلة.