.
.
.
.

تعرف على الإرهابيين الـ9 بالقائمة الجديدة للدول الأربع

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت، الثلاثاء، المملكة العربية #السعودية ودولة #الإمارات العربية المتحدة ومملكة #البحرين وجمهورية #مصر العربية قائمة جديدة للإرهاب المدعوم من #قطر شملت هذه القائمة 9 كيانات و9 أفراد وفي التقرير التالي نرصد التاريخ والنشاط الإرهابي لهؤلاء الأفراد:

1- خالد سعيد البوعينين

عمل خالد البوعينين المولود في الأول من يناير عام 1968 في #الدوحة بجمع أموال لتمويل الإرهابيين في #سوريا، وقد قاد مبادرات جمع الأموال بالتعاون مع أشخاص مدرجين ضمن لائحة العقوبات التابعة للولايات المتحدة الأميركية والأمم المتحدة ومنسقي القاعدة، وهم سعد بن سعد الكعبي وعبد اللطيف بن عبد الله الكواري. وعمل خالد البوعينين كنقطة اتصال لحملة جمع الأموال في قطر ما بين عامي 2012 و2014.

وفي عام 2016 شارك خالد سعيد البوعينين ضمن وفد #قطر_الخيرية إلى #العراق والذي تضمن المسؤول القطري لقطر الخيرية، والمؤيد للحركات الإرهابية في سوريا، محمد جاسم السليطي والمدرج ضمن لائحة العقوبات لدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب.

2- صالح بن أحمد الغانم

عمل القطري صالح بن أحمد الغانم مع المُدرج في لائحة العقوبات الصادرة منسق القاعدة سعد بن سعد الكعبي على جمع الأموال للإرهابيين في سوريا. وفي عام 2013 شارك صالح الغانم في فعالية قطرية لجمع الأموال للإرهابيين في سوريا، بالتعاون مع منسقي #القاعدة الذين تم إدراجهم ضمن لائحة العقوبات التابعة للأمم المتحدة والولايات المتحدة الأميركية خليفة محمد تركي السبيعي، سعد الكعبي، والمدرجين في لائحة التحالف عبدالعزيز بن خليفة العطية ووجدي غنيم. كما التمس صالح الغانم الدعم لحملة جمع الأموال عبر وسائل التواصل الاجتماعي. واستخدم صالح الغانم وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن تأييده للقاعدة ولأسامة بن لادن.

كان صالح الغانم عضواً مؤسساً لمجلس إدارة #نادي_الريان الرياضي في قطر، والذي كان يترأسه وزير الداخلية السابق لقطر والداعم للإرهاب عبدالله بن خالد آل ثاني، والذي أُدرج ضمن لائحة الدول الأربع في يونيو 2017.

3- شقر جمعة الشهواني

تم التعريف بشقر جمعة الشهواني في قطر والمدرج على لوائح العقوبات الصادرة عن #الأمم_المتحدة والولايات المتحدة الأميركية كممثل ومنسق لحملات جمع التبرعات للمليشيات الإرهابية في سوريا لمبادرات منسق القاعدة المدرج حجاج بن فهد العجمي التي تهدف إلى جمع الأموال لميليشيات الإرهابية في سوريا. ونظم شقر الشهواني فعاليات للحجاج بن فهد العجمي في قطر، حيث شجع المتابعون المؤيدين لدعم الإرهاب في سوريا. وفي عام 2013، تم تصنيف شقر الشهواني كنقطة اتصال في قطر لجمع التبرعات للإرهابيين في سوريا.

والشهواني باحث مُعتمد لوازرة #الأوقاف في قطر وقد ألقى محاضرات في مؤسسات دينية تديرها الحكومة وقد شغل شقر مناصب وقاد مشاريع لمنظمات مدرجة ضمن لوائح الدول الداعية لمكافحة الإرهاب كعيد الخيرية وقطر الخيرية ومؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للمساعدات الإنسانية.

4- حامد حمد حامد العلي

أدرج الكويتي حامد حمد العلي المولود في 17 نوفمبر 1960 على لائحة العقوبات الصادرة عن الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأميركية لجمع أموال وتوظيف وتسهيل سفر المقاتلين الراغبين في الانضمام لجبهة النصرة في سوريا.

حسب مصادر الأمم المتحدة، حاول حامد العلي التوسط في المصالحة ما بين قادة جبهة النصرة وداعش، وسافر إلى سوريا عدة مرات لمقابلة قائد #جبهة_النصرة أبو محمد #الجولاني، وقائد #داعش أبوبكر البغدادي. ويشير حامد العلي إلى نفسه بجندي كوماندو القاعدة.

حامد حمد العلي، ساعد القاعدة في حملات جمع الأموال في قطر. في عام 2013 قام حامد حمد العلي بجمع التبرعات للميليشيات الإرهابية في سوريا بجانب سعد بن سعد الكعبي وعبداللطيف الكواري ذوي الجنسية القطرية المدرجين على لائحة العقوبات الصادرة عن الأمم المُتحدة والولايات المتحدة الأميركية كمنسقين للقاعدة.

وأيضاً في 2013 أيد حامد حمد العلي حملة #أنصار_الشام التي تقوم بجمع الأموال في قطر لشراء الأسلحة والذخائر ودعم الميليشيات الإرهابية في سوريا. وجمعت حملة أنصار الشام أموال عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي لداعمي جبهة النصرة في قطر. ودعم حامد حمد العلي قيادي القاعدة المتوفى محمد يوسف عثمان عبد السلام (معروف أيضا باسم أبو عبدالعزيز القطري) وميليشيات جند الأقصى في سوريا.

ولجأ أبوعبدالعزيز القطري إلى قطر بعد هروبه من العراق تقريبا في عام 2004، بعدما صُنف كقيادي القاعدة في العراق مع أبو مصعب الزرقاوي. كان عبدالعزيز القطري مسهل لوجستي ومالي للإرهابيين في العراق، وفقاً بما ورد في سيرة شخصية نشرت من قبل مؤيديه. انتقل أبو عبد العزيز القطري لاحقاً الى سوريا لتأسيس ميليشيات جند الأقصى المدرجة على لائحة العقوبات التابعة للولايات المتحدة الأميركية.

5- عبدالله محمد اليزيدي

في مايو 2016، اعتقلت القوات الأمنية المحلية اليمنية عبدالله محمد اليزيدي المولود في العام 1957 لدعمه للقاعدة في شبه الجزيرة العربية. وقد أدانت صحيفة تابعة للقاعدة في شبه الجزيرة العربية اعتقال اليزيدي وطالبت بالإفراج عنه.

ويشغل اليزيدي منصب رئيس جمعية الإحسان الخيرية في #اليمن (المدرجة هنا)، الشريك لمؤسسة الرحمة الخيرية التابعة للقاعدة في شبه الجزيرة العربية، والمدرجة ضمن لوائح العقوبات الأميركية و(المدرجة هنا). وفي عام 2016، شارك عبدالله اليزيدي في إطلاق مشاريع في #حضرموت برعاية مؤسسة عيد الخيرية التابعة لقطر وقطر الخيرية، وذلك حسب تقارير الإعلام المحلي المتعلقة بالمشاريع.

كان عبدالله اليزيدي عضو في المجلس الأهلي الحضرمي التابع للقاعدة في شبه الجزيرة العربية، وذلك عندما كانت #المكلا اليمنية تحت سيطرة المجموعة في 2015. وفي بدايات عام 2016، اختار المجلس الأهلي الحضرمي عبدالله اليزيدي لإعادة تنظيم قيادة الهيئة الإدارية.

في يونيو 2017، أعلنت الحكومة الأميركية المجلس الأهلي الحضرمي كواجهة لمؤسسة أُسست من قِبل القاعدة في شبه الجزيرة العربية للمساعدة في تنظيم الأراضي التي تسيطر عليها القاعدة، وتولي الأمور الإدارية والاقتصادية والأمنية، وبناء العلاقات مع المواطنين في اليمن. أُسس "المجلس الأهلي الحضرمي" من قِبل القاعدة في شبه الجزيرة العربية في المكلا، اليمن في أبريل 2015، وذلك بعد ما استولت القاعدة في شبه الجزيرة العربية على المدينة في الشهر نفسه، وقبل تحرير المكلا من قِبل القوات اليمنية وقوات التحالف بقيادة السعودية في اليمن في منتصف عام 2016.

يعتبر عبدالله اليزيدي عضو مؤسس للحملة العالمية لمقاومة العدوان، والتي يقودها ممول القاعدة القطري عبدالرحمن بن عمير النعيمي المدرج على لوائح العقوبات الصادرة عن الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأميركية، إلى جانب عدد من منسقي القاعدة المدرجين ضمن لوائح العقوبات.

6- أحمد علي أحمد برعود

في مايو 2016، اعتقلت قوات الأمن اليمنية أحمد علي أحمد برعود لدعمه للقاعدة في شبه الجزيرة العربية. وقد أدانت صحيفة تابعة للقاعدة في شبه الجزيرة العربية اعتقال أحمد برعود وناشدت بالإفراج عنه.

كان أحمد برعود المولود في العام 1956 مديرًا لمؤسسة الرحمة الخيرية الداعمة للقاعدة في شبه الجزيرة العربية والمدرجة على لائحة العقوبات التابعة للولايات المتحدة الأميركية. وفي فبراير 2014، حضر أحمد علي برعود كضيف شرف في فعالية أقيمت في محافظة حضرموت برعاية مؤسسة عيد الخيرية، وذلك بحسب ما ورد في تقارير الإعلام المحلي التي غطت الفعالية.
كان أحمد برعود عضو في المجلس الأهلي الحضرمي التابع للقاعدة في شبه الجزيرة العربية، وذلك عندما كانت المكلا اليمنية تحت سيطرة المجموعة في 2015. في يونيو 2017، صنفت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية المجلس الأهلي الحضرمي كواجهة لمؤسسة أُسست من قِبل القاعدة في شبه الجزيرة العربية للمساعدة في إدارة الأراضي التي تسيطر عليها القاعدة، وتولي الأمور الإدارية والاقتصادية والأمنية، وبناء العلاقات مع المواطنين في اليمن.

7- محمد بكر الدباء

محمد بكر الدباء من كبار مسؤولي جمعية الإحسان الخيرية في محافظة حضرموت. وشارك محمد الدباء في يناير 2016 عبدالله اليزيدي، داعم القاعدة في شبه الجزيرة العربية وقائد المجلس الأهلي الحضرمي، في إطلاق مشاريع في محافظة حضرموت، برعاية مؤسسة عيد الخيرية القطرية وقطر الخيرية، بحسب ما ورد في تقارير الإعلام المحلي التي غطت الفعالية.

وفي أواخر عام 2015، عمل محمد الدباء مع المجلس الأهلي الحضرمي التابع للقاعدة في شبه الجزيرة العربية وقيادته للإشراف على المشاريع والأنشطة في المُكلا، بينما كانت المدينة تحت سيطرة القاعدة في شبه الجزيرة العربية. وفي يونيو 2017، صنفت حكومة الولايات المتحدة الأميركية المجلس الأهلي الحضرمي كواجهة لمؤسسة أُسست من قِبل القاعدة في شبه الجزيرة العربية للمساعدة في إدارة الأراضي التي تسيطر عليها القاعدة، وتولي الأمور الإدارية والاقتصادية والأمنية، وبناء العلاقات مع المواطنين في اليمن.

8- الساعدي عبدالله إبراهيم بوخزيم

الليبي الساعدي عبدالله إبراهيم المعروف أيضاً باسم الساعدي النوفلي المولود في العام 1986هو مؤسس وقائد سرايا الدفاع عن #بنغازي في ليبيا، وهي ميليشيا إرهابية تم إدراجها من قبل الدول الداعية لمكافحة الإرهاب في يونيو 2017.

وقاتل الساعدي النوفلي بجانب مقاتلي القاعدة في #العراق قبل عودته إلى ليبيا ليخدم كقيادي في #ميليشيا_أنصار_الشريعة. وفي مارس 2017، شارك النوفلي في هجوم من قبل الميليشيات الإرهابية على المُنشآت النفطية الليبية غرب بنغازي.

ويُعتبر النوفلي المساعد لقائد جماعة القاعدة مختار بالمختار. في عام 2015 تم استهداف مختار بالمختار بضربة جوية من القوات الأميركية غرب بنغازي في اجتماع لأنصار الشريعة وقيادات لميليشيات أخرى في مزرعة تابعة لساعدي النوفلي، وذلك وفقا لما نشرته تقارير وسائل إعلامية إقليمية.

9- أحمد عبدالجليل الحسناوي

قدم أحمد عبد الجليل الحسناوي، هو قائد ميليشيا في جنوب ليبيا، الدعم اللوجستي للمنظمات الإرهابية في منطقة الساحل الليبي، وكذلك للقاعدة في المغرب الإسلامي ولأنصار الدين في مالي وذلك وفقا للأمم المتحدة. في فبراير 2017 اجتمع أحمد الحسناوي مع قادة سرايا الدفاع عن #بنغازي ومن ضمنهم إسماعيل محمد الصلابي لتنسيق العمليات، وذلك وفقاً للأمم المتحدة ولتقارير قناة بشرى.