.
.
.
.

معارض قطري: "تنظيم الحمدين" يسعى لزعزعة أمن المنطقة

"تنظيم الحمدين" تعبير بات يتداول إعلاميا بعد نشوب الأزمة القطرية

نشر في: آخر تحديث:

بعد مقاطعة الدول الأربع وتفاقمِ الأزمة القطرية مع دول الجوار، ظهر تعبيرٌ جديد بات يُتداول في وسائل الإعلام ومواقعِ التواصل الاجتماعي وهو "تنظيمُ الحمدين"، في إشارة إلى حمد بن جاسم وحمد بن خليفة، اللذين تشير أصابعُ الاتهام إليهما بإدارة مفاصل الدولة وسياستها رغم تسلم الشيخ تميم للسلطة منذ 4 سنوات.

ومن الصدام المستمر على مواقع التواصل ووسائل الإعلام، يذهب مناوئو السياسة القطرية إلى أن الكثير من الأحداث التي تسببت بقلاقل في دول عربية، مصدره الدعم المستمر من أمير قطر السابق ورئيس وزرائه، مشددين على أن الاثنين ما زالا يتحكمان في مفاصل الحكم داخل قطر، رغم مضي 4 أعوام على إعلان تسليم الحكم إلى الشيخ تميم بن حمد.

خالد الهيل، معارض قطري يقيم خارج بلاده، ويسعى إلى تشكيل جبهة معارضة لتصحيح مسار السياسة القطرية كما يؤكد، يتهم تنظيم الحمدين، كما يسميه، بالسعي إلى زعزعة أمن دول الخليج والمنطقة.

وبعد مضي نحو 100 يوم على الأزمة، ما زال معلقون وإعلاميون يشددون على أن لا أمل في نهايتها طالما بقي الأمير السابق ورئيس وزرائه يديرون مفاصل الحكم في الخفاء، ويستشهدون بذلك على التدهور السريع، الذي شهدته الأزمة الجمعة، بعد انفراجة لم تدم سوى 45 دقيقة.