.
.
.
.

منظمة حقوقية: قطر تهدد الأمن الجوي وتخرق الاتفاقيات

نشر في: آخر تحديث:

استنكرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا وأوروبا والرابطة الخليجية للحقوق والحريات، الثلاثاء، في بيان لها، اعتراض الطيران العسكري القطري لطائرة مدنية إماراتية خلال مرحلة هبوطها على مطار #البحرين الدولي من دون التحذير مسبقا باستخدام المسار الجوي، فقد قامت مقاتلتان عسكريتان لقطر بقطع مسار طائرة مدنية إماراتية متجهة إلى مطار البحرين الدولي، يوم 15 يناير 2018، كما تم رصد واقعة مماثلة لطيران الاتحاد الإماراتي رحلة رقم EY23B المتجهة من مطار أبوظبي الدولي إلى مطار البحرين الدولي.

واعتبرت المنظمة الحقوقية هذا تهديدا للأمن الجوي واختراقا للمعاهدات والقوانين الدولية بشأن سلامة الطيران، وأبرزها معاهدة (شيكاغو) بشأن الطيران المدني وسلامته عام ١٩٤٤.

كما أعربت المنظمة عن مساندتها ودعمها للإجراءات القانونية اللازمة التي ستتخذها موسستا الطيران في كل من دولة #الإمارات ومملكة البحرين مع الهيئات الدولية المعنية بخصوص هذه الحادثة التي هددت أمن الركاب وطاقم الطائرة.

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت المنظمة العربية والرابطة الخليجية عن تقديم شكوى حقوقية ضد #قطر لانتهاكها الخطير لحقوق وسلامة الركاب والعاملين بالطائرة، إلى المفوضية السامية لحقوق الإنسان وإلى مجلس حقوق الإنسان في جنيف وإلى منظمات حقوقية دولية، كما ستدعو مجلس حقوق الإنسان لمناقشة هذه الحادثة الخطيرة في الدورة ٣٧ لمجلس حقوق الإنسان.