.
.
.
.

"موانئ الكويت": هناك تنسيق خليجي عربي لضمان أمن الملاحة

نشر في: آخر تحديث:

أكد المدیر العام لمؤسسة الموانئ الكویتیة رئیس اتحاد الموانئ العربیة الشیخ یوسف عبدالله الصباح، الأربعاء، وجود تنسیق خلیجي - عربي لتأمین سلامة حركة السفن في میاه الخلیج.

جاء ذلك في تصریح صحفي أدلى به الشیخ یوسف الصباح أوردته وكالة الأنباء الكويتية "كونا" حيث أوضح أن تأثیر التطورات والتصعید الأخیر في المنطقة والمتمثل في احتجاز إيران ناقلة نفط بریطانیة "كان طفیفا على حركة الموانئ الكویتیة"، مشیرا إلى "وجود خطط بدیلة لأي تطورات في المنطقة".

وفي السياق ذاته كانت السويد قد أعلنت في وقت سابق الأربعاء، أنها تجري محادثات مع إيران وبريطانيا وآخرين بشأن الناقلة التي تملكها شركة سويدية وترفع علم بريطانيا، والتي احتجزتها إيران في مضيق هرمز الأسبوع الماضي.

وقالت وزارة الخارجية السويدية في بيان: "تشعر السويد بالقلق إزاء التطورات في مضيق هرمز. من الضروري للغاية بالنسبة للسويد والاتحاد الأوروبي حماية حرية الملاحة. في ضوء الخطورة الشديدة للوضع في المنطقة، من المهم أيضا أن تساهم الخطوات التي يتم اتخاذها في تهدئة التوتر".

وأضافت: "تجري السويد حواراً على مستويات مختلفة مع المملكة المتحدة وإيران وأطراف معنية أخرى، ونأمل في التوصل إلى حل للقضايا وتهدئة الوضع المتوتر".

وكانت الناقلة "ستينا إمبيرو" في المياه العمانية عندما غيرت مسارها فجأة بعد عبورها مضيق هرمز وتوجهت إلى إيران بعد سيطرة الحرس الثوري عليها.

وقالت إيران السبت إنها احتجزت الناقلة، لأنها اصطدمت بقارب صيد. من جهتها، وقالت شركة "ستينا بالك" إنها لم تتلق دليلاً يؤكد حدوث مثل هذا التصادم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة