.
.
.
.

الإمارات تدين القرار التركي إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

أدانت دولة الإمارات، الجمعة، القرار التركي بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

وأكدت في بيان، رفضها لأي مسوغات قانونية واهية تستخدمها تركيا في هذا الشأن.

وأضافت أن مثل هذا التدخل يمثل تهديداً واضحاً للأمن القومي العربي واستقرار منطقة البحر الأبيض المتوسط.

وحسم البرلمان التركي، الخميس، مسألة إرسال قوات إلى ليبيا ووافق على مذكرة التفويض الرئاسية لإرسال قوات إلى ليبيا.

وقال رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، إن البرلمان وافق على مشروع قانون يسمح بإرسال قوات إلى ليبيا، وأن مشروع القانون حظي بتأييد 325 صوتا في حين رفضه 184 نائبا في البرلمان الذي يتمتع فيه حزب العدالة والتنمية الحاكم وحلفاؤه بأغلبية، وصوتت كل أحزاب المعارضة الكبيرة بالمجلس ضد مشروع القانون.

جاء ذلك بعدما ناقش البرلمان التركي، اليوم مشروع قانون يسمح بنشر قوات عسكرية في ليبيا وتم التصويت عليه، وذلك بعد أن طلبت حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج، دعماً عسكرياً من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وعدة مسؤولين في فريقه، أكدوا أكثر من مرة تمسكهم بدعم حكومة الوفاق في وجه الجيش الليبي.