.
.
.
.

أمير قطر يكلف خالد بن خليفة برئاسة الوزراء و"الداخلية"

نشر في: آخر تحديث:

كلف تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر، الثلاثاء، الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني بتولي رئاسة مجلس الوزراء، بعد قبوله استقالة الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء.

وأفاد الديوان الأميري بأن رئيس وزراء قطر الجديد، الشيخ خالد، سيتولى أيضاً منصب وزير الداخلية في التغيير الوزاري، فيما يحتفظ كل من وزراء الخارجية والطاقة والمالية والتجارة والدفاع بمناصبهم في التغيير الوزاري.

وتولى خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني منصب رئيس الديوان الأميري في 11 نوفمبر 2014، وكان قبل ذلك مديراً لمكتب الشيخ تميم منذ توليه السلطة.

وهو من مواليد الدوحة عام 1968، وفيها تلقى تعليمه ما قبل الجامعي، فيما حصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من الولايات المتحدة الأميركية عام 1993.

وقد التحق في بداية عمله بشركة قطر للغاز المسال المحدودة وعمل فيها حتى 2002، لينتقل بعدها للعمل في مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وزير الخارجية، (2002-2006).

وفي مارس 2006 التحق بالعمل في الديوان الأميري بمكتب ولي العهد آنذاك تميم، وعُيّن مديراً لمكتب السكرتير الخاص للشيخ تميم في 11 يوليو 2006، إلى أن تولى منصب مدير مكتب ولي العهد آنذاك الشيخ تميم في 9 يناير 2007.