.
.
.
.

الإمارات تكشف تفاصيل عن الأسرة المصابة بـ"كورونا"

نشر في: آخر تحديث:

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية أن أفراد الأسرة الصينية، الذين ثبت إصابتهم بفيروس "كورونا"، سائحون دخلوا إلى الدولة بتاريخ 16 يناير الحالي قادمين من مدينة ووهان، فيما بدأت تظهر أعراض الإصابة عليهم في تاريخ 23 من الشهر نفسه، الأمر الذي دفعهم للذهاب إلى أقرب مركز صحي للفحص، ومن ثم اكتشاف الإصابة، وفق الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية الدكتور حسين الرند.

كما أوضح الرند لـ"الإمارات اليوم" أن الفيروس انتقل من الجدة إلى ابنتها وزوجها، وطفل يبلغ عمره 9 سنوات، وبدأت الأعراض تظهر عليهم بشكل واضح بعد عدة أيام من الإصابة.

إلى ذلك، أضاف أن الحكومة تتابع الأشخاص الذين خالطوا الأسرة في الإمارات وكانت اختبارات الفيروس التي أجريت عليهم سلبية.

وأكد الرند أن الوزارة تستخدم أحدث تقنيات الفحص الحراري في كافة منافذ الدولة لاكتشاف الحالات المصابة، وعممت على كافة المراكز والهيئات الصحية في الدولة برفع درجة الاستعداد في كافة مراكزها ومستشفياتها.

يذكر أن الإمارات كانت أعلنت، الأربعاء، تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد، وفق وكالة الأنباء الرسمية "وام".

وأكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في بيان، أن الحالة الصحية للمصابين مستقرة وتحت الملاحظة الطبية.