.
.
.
.

الكويت تضع القادمين من إيران في الحجر الصحي

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مراسل "العربية" أن السلطات الكويتية أجبرت الواصلين من إيران، الاثنين، على صعود الباصات والتوجه إلى الحجر الصحي في متنزه الخيران.

وكانت صحف كويتية أفادت بحدوث مشادات بين الواصلين إلى مطار الشيخ سعد العبدالله من إيران، وبين الأجهزة المختصة، حيث رفض عدد من الواصلين الانتقال إلى الحجر الصحي، وأصروا على الذهاب إلى منازلهم.

وكانت السلطات الكويتية خصصت متنزه الخيران ليكون حجرا صحيا إضافيا، للقادمين من دول تفشى بها فيروس كورونا.

من جهتها، أوصت الصحة العالمية برفع مستوى التدابير والإجراءات الاحترازية لاحتواء فيروس كورونا.

وثمّن وفد المنظمة، خلال زيارة له إلى الكويت، الإجراءات الخليجية في المطارات رغم كثرة المسافرين.

كما أشاد بتطبيق الكويت للمعايير الدولية في مواجهة كورونا، موضحا أن زيارته تهدف لحماية الكويتيين والمنطقة من تفشي الفيروس.

هذا وأعلنت وزارة الصحة الكويتية أن الكويت لم تسجل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، مشيرة إلى أن الحالات الأخرى مستقرة. ودعت الوزارة المواطنين إلى عدم السفر في الوقت الحالي.

وكانت الكويت كشفت، الأحد، عن رصد حالتي إصابة جديدتين بفيروس كورونا، كلتاهما وصلتا من إيران، وهو ما رفع إجمالي عدد الإصابات إلى حوالي 46 حالة.

وأكد وزير الصحة الكويتي في مؤتمر صحافي، الجمعة، أن جميع المصابين بفيروس كورونا في البلاد بحالة جيدة.

أرشيفية
أرشيفية

وأوضحت وزارة الصحة وجود "كوادر مؤهلة للتعامل مع كورونا، دون الحاجة للاستعانة بأحد من الخارج".

وأشارت مسؤولة بالوزارة إلى إصابة شخصين آخرين بفيروس كورونا، الجمعة.

وأوضحت المسؤولة في مؤتمر صحافي في العاصمة أن المصابين سافروا إلى إيران أو انتقلت لهم العدوى من أشخاص ذهبوا إلى هناك.