.
.
.
.

فسحة أمل.. مسنة كويتية تبلغ 82 عاما تهزم الوباء

نشر في: آخر تحديث:

يثبت فيروس كورونا المستجد يومياً أنه لا يفرق بين عمر وآخر، على الرغم من أن تداعياته على كبار السن أو المرضى أكبر بكثير، إلا أنه يطال الكبير والصغير على السواء.

فقد أعلن وزير الصحة الكويتي، الشيخ باسل الصباح، الثلاثاء، شفاء حالة واحدة جديدة من المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) في البلاد، ألا وهي مواطنة تبلغ من العمر 82 عاماً، ليرتفع بذلك عدد الحالات التي تعافت وتماثلت للشفاء في البلاد إلى 73 حالة.

وأوضح الوزير الكويتي لوكالة الأنباء الرسمية (كونا) أن التحالیل والفحوص المخبریة والإشعاعیة أثبتت شفاء ھذه الحالة وسیتم نقلھا إلى الجناح التأھیلي في المستشفى المخصص لاستقبال المصابین بالفیروس، تمھیدا لخروجھا خلال الیومین المقبلین.

يذكر أن وزارة الصحة الكويتية أعلنت، اليوم تسجيل 23 إصابة، ليرتفع بذلك عدد الإصابات المسجلة في البلاد إلى 289 حالة.

وكانت الكويت أعلنت الأسبوع الماضي (22 مارس) فرض حظر تجول جزئي في كافة أرجاء البلاد.

وأعلن نائب رئیس مجلس الوزراء وزیر الداخلیة الكویتي، أنس الصالح، أن مجلس الوزراء قرر خلال اجتماعه الاستثنائي السبت الماضي فرض حظر تجول جزئي في كافة أرجاء البلاد، اعتباراً من یوم الأحد، وذلك في الفترة الممتدة من الخامسة مساء وحتى الرابعة صباحاً یومیاً حتى إشعار آخر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة