.
.
.
.
أمير الكويت

أمير الكويت: الاتفاق الخليجي يعكس تطلع الأطراف لتحقيق مصالح شعوبها

أمير الكويت يشكر الرئيس الأميركي دونالد ترمب على التزامه باستقرار وأمن المنطقة

نشر في: آخر تحديث:

أعرب أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد عن بالغ سعادته وارتياحه "للإنجاز التاريخي الذي تحقق عبر الجهود المستمرة والبناءة التي بذلت مؤخراً للتوصل إلى الاتفاق النهائي لحل الخلاف الذي نشب بين الأشقاء والذي أكدت من خلاله كافة الأطراف حرصها على التضامن والتماسك والاستقرار الخليجي والعربي، كما عكس الاتفاق تطلع الأطراف المعنية إلى تحقيق المصالح العليا لشعوبهم في الأمن والاستقرار والتقدم والرفاه".

وأضاف أمير الكويت: "في الوقت الذي نعرب فيه عن سعادتنا لهذا الإنجاز نستذكر بالتقدير الجهود الخيرة والبناءة لصاحب السمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد طيب الله ثراه، الذي قاد تلك الجهود منذ اليوم الأول لنشوب الخلاف والذي أرسى قواعد ذلك الاتفاق لتبقى جهود سموه، رحمه الله، في أعماق وجداننا وفي صفحات تاريخنا".

كما توجّه "بالتهنئة والتقدير لإخواني لحرصهم على تحقيق تلك الخطوة التاريخية المباركة لخير أبنائنا وتحقيق تطلعاتهم وإلى كافة الأصدقاء في العالم على دعمهم لجهود الوساطة التي قامت بها دولة الكويت والذي كان محل تقدير من جانبنا".

وكذلك توجّه "بالشكر والتقدير إلى الرئيس (الأميركي) دونالد ترمب على جهوده الداعمة والتي تعكس التزام الولايات المتحدة الأميركية في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة".

من زيارة وزير الخارجية الكويتي الأخيرة إلى واشنطن في 24 نوفمير حيث التقى نظيره الأميركي مايك بومبيو
من زيارة وزير الخارجية الكويتي الأخيرة إلى واشنطن في 24 نوفمير حيث التقى نظيره الأميركي مايك بومبيو

وكان وزير الخارجية الكويتي، الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، قد تحدث، الجمعة، في بيان متلفز، عن إجراء مباحثات مثمرة خلال الفترة الماضية لحل أزمة مقاطعة قطر.

وأشار الوزير الكويتي إلى أن الأطراف أكدت حرصها على التضامن والاستقرار الخليجي والعربي. وأشار إلى الجهود التي يبذلها حالياً أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد، والرئيس الأميركي دونالد ترمب لحل الأزمة.

وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح
وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح

كما أضاف الشيخ أحمد ناصر الصباح، أن الأطراف أكدت حرصها على الوصول لاتفاق نهائي يحقق التضامن الدائم بين دولها.

من جهته، أعلن وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، الجمعة، أن السعودية تقدر جهود الكويت وأميركا من أجل تسوية الأزمة في الخليج.

وغرد الوزير على تويتر: "ننظر ببالغ التقدير لجهود دولة الكويت الشقيقة لتقريب وجهات النظر حيال الأزمة الخليجية، ونشكر المساعي الأميركية في هذا الخصوص، ونتطلع لأن تتكلل بالنجاح لما فيه مصلحة وخير المنطقة".