.
.
.
.

الإمارات ترحب بتنفيذ اتفاق الرياض وتشكيل حكومة يمنية جديدة

أبصرت الحكومة اليمنية الجديدة النور، بعد الانتهاء من تنفيذ الشق العسكري وفق اتفاق الرياض

نشر في: آخر تحديث:

رحبت دولة الإمارات بتنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية الشرعية، والمجلس الانتقالي الجنوبي، وبما تم الإعلان عنه من تشكيل حكومة كفاءات سياسية في اليمن، معربة عن أملها في أن تكون هذه خطوة على طريق تحقيق حل سياسي وتسريع الدفع بمسارات إنهاء الأزمة اليمنية.

وأثنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها على الدور المحوري للمملكة العربية السعودية في تنفيذ اتفاق الرياض، ودعمها ومساندتها لكل ما يحقق مصلحة الشعب اليمني، ويسهم في استقراره وأمنه.

وشددت الوزارة على أهمية تكاتف القوى اليمنية وتعاونها وتغليب المصلحة الوطنية العليا للتصدي للمخاطر التي يتعرض لها اليمن وأساسها الانقلاب الحوثي.

وجددت الوزارة التزامها بالوقوف إلى جانب الشعب اليمني ودعم طموحاته المشروعة في التنمية والازدهار والسلام والاستقرار، في إطار سياستها الداعمة لكل ما يحقق مصلحة شعوب المنطقة.

وقد أبصرت الحكومة اليمنية الجديدة النور، الجمعة، بعد الانتهاء من تنفيذ الشق العسكري وفق اتفاق الرياض.

ويتولى رئاسة الحكومة الجديدة، معين عبدالملك، فيما تم اختيار محمد علي المقدشي وزيراً للدفاع، واللواء الركن إبراهيم علي أحمد حيدان وزيراً للداخلية، وجرى تعيين أحمد عوض بن مبارك وزيراً للخارجية في الحكومة اليمنية الجديدة.

وقال معين عبد الملك، من جهته، إن "إعلان الحكومة يضعنا جميعا أمام مهمة استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب"، مضيفاً أن إعلان حكومة كفاءات سياسية تتويج لجهود التحالف بقيادة السعودية.