.
.
.
.
قمة مجلس التعاون

قرقاش: أمن الإمارات هو جزء من أمن محيطها

قرقاش: نحن أمام فرصة حقيقية يجب البناء عليها

نشر في: آخر تحديث:

شدد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش على أن "الإمارات ترى أن أمنها واستقرارها لا يتحققان إلا في إطار أمن واستقرار المنطقة كلها".

وقال قرقاش للعربية، إن هناك حاجة لإعادة بناء الثقة لإقامة علاقات شفافة وقوية بين دول الخليج، و"نحن أمام فرصة حقيقية يجب البناء عليها".

وأكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أن اتفاق العلا حول المصالحة الخليجية، يعيد اللحمة للبيت الخليجي، والعلاقة مع مصر، ويعيد العلاقات الطبيعية لما قبل الأزمة مع قطر.

وأشار قرقاش إلى أن "الإمارات متفائلة حول التضامن العربي في بيان العلا ".

وأكد بيان القمة الـ41 لمجلس التعاون لدول الخليج العربي في العلا على وحدة الصف وتكاتف دول الخليج في وجه التهديدات والتدخلات.

كما شدد بيان العلا على طي صفحة الماضي بما يحفظ أمن واستقرار الخليج، وقد تم الاتفاق على عدم المساس بسيادة وأمن أي دولة، وعلى تنسيق المواقف السياسية لتعزيز دور مجلس التعاون، وكذا مكافحة الجهات التي تهدد أمن دول الخليج، وتعزيز التعاون في مكافحة التنظيمات الإرهابية.

وانطلقت، الثلاثاء، أعمال القمة الـ41 لمجلس التعاون لدول الخليج العربي في العلا، بدعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وبرئاسة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وبحضور كبير مستشاري الرئيس الأميركي جاريد كوشنر، ووزير الخارجية المصري سامح شكري، حيث وقع المشاركون على بيان العلا.

وأعلن ولي العهد السعودي تسمية القمة الخليجية الحالية بـ"قمة السلطان قابوس والشيخ صباح". وأضاف: "تواجهنا تحديات لمواجهة السلوك الإيراني التخريبي"، مشيراً إلى أن "البرنامج النووي الإيراني يهدد السلم والأمن الإقليمي والدولي".