.
.
.
.
قطر

البحرين: إفراج قطر عن مواطنينا خطوة تعكس الروح المطلوبة

الخارجية البحرينية تشكر عُمان لجهودها في الإفراج عن مواطنين محتجزين في قطر

نشر في: آخر تحديث:

أعربت وزارة الخارجية البحرينية اليوم الجمعة عن شكرها لسلطنة عمان على الجهود التي قامت بها الجهات المختصة في السلطنة لتنسيق ومتابعة إطلاق سراح المواطنين البحرينيين المحتجزين في قطر وتسهيل عودتهم إلى البحرين.

واعتبرت المنامة قيام الجهات القطرية المختصة بالإفراج عن المواطنين البحرينيين "خطوة تعكس الروح المطلوبة لاستكمال معالجة الموضوعات العالقة بين البلدين من أجل تعزيز مسيرة التعاون بين دول المجلس".

وأعربت وزارة الخارجية البحرينية عن أملها في "إطلاق سراح البحارة الآسيويين الذين يعملون على سفن الصيد البحرينية، مراعاة لحالتهم الإنسانية".

يأتي هذا بينما أكدت صحيفة "الأيام" البحرينية وصول المواطنين البحرينيين الذين كانوا محتجزين في قطر إلى البلاد.

وأمس الخميس، أفادت وزارة الداخلية البحرينية بأنها "تلقت إخطاراً من وزارة الخارجية بأنه تم الإفراج عن المواطنين البحرينيين اللذين تم القبض عليهما من قبل أمن السواحل والحدود القطري في عرض البحر، بتاريخ 8 يناير 2021 أثناء قيامهما برحلة صيد بحري، وهما سامي إبراهيم الحداد ومحمد يوسف الدوسري، بالإضافة إلى البحار البحريني حبيب عباس الذي تم القبض عليه بتاريخ 3 ديسمبر 2020، دون الإفراج عن قواربهم، ليبلغ عدد القوارب والبوانيش البحرينية التي لا تزال محتجزة لدى دولة قطر 50 قاربا وبانوشا".

وتابع بيان الداخلية البحرينية: "وعقب إفادة سفارتنا بسلطنة عمان الشقيقة بوصول المواطنين البحرينيين إلى السلطنة، قامت وزارة الداخلية بالاتصال بهم والاطمئنان عليهم، وسيتم عند وصولهم إلى مملكة البحرين، أخذ أقوالهم بالإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية لمعرفة ملابسات القبض عليهم وذلك لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بهذا الشأن".