.
.
.
.

مسؤول إسرائيلي: إيران مسؤولة عن الهجوم على سفينة بحر العرب

عمان تؤكد تعرض ناقلة نفط لحادث خارج المياه الإقليمية وتؤكد حرصها على أمن وسلامة المرور في المياه الإقليمية

نشر في: آخر تحديث:

نقلت القناة 13 التلفزيونية الإسرائيلية عن مسؤول كبير قوله، إن إيران مسؤولة عن هجوم مميت على سفينة قبالة عُمان، مشيراً إلى أن طائرة مسيرة استخدمت في الهجوم على السفينة.

من جهتها، نقلت وكالة الأنباء العمانية عن مصدر مسؤول بمركز الأمن البحري قوله اليوم الجمعة، إن "المركز تلقى معلومات حول تعرض ناقلة بحرية للمشتقات لحادث خارج المياه الإقليمية العمانية".

وأضاف المصدر أنه "فور تلقي المعلومات، قام المركز على الفور باتخاذ الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع الجهات العسكرية والأمنية والمدنية للتعامل مع الموقف، حيث سيّر سلاح الجو السلطاني العماني طلعات جوية على الموقع".

وأوضح أن النتائج الميدانية أكدت أن الحادث "وقع بالفعل خارج البحر الإقليمي العماني، كما أنه عند التواصل مع ملاك السفينة والطاقم أفادوا بأن السفينة ستواصل الإبحار إلى جهتها دون الحاجة إلى مساعدة".

وقالت الوكالة "السلطنة تؤكد على حرصها الدائم وتسخير كافة الإمكانات للحفاظ على أمن وسلامة المرور في البحر الإقليمي العماني، وقدرة كافة الجهات المعنية بالسلطنة على القيام بكل ما من شأنه سلامة الملاحة في البحر الإقليمي العماني".

وكانت وزارة الدفاع البريطانية قالت في وقت سابق، إن السفينة التي تم استهدافها في بحر العرب هي سفينة تجارية إسرائيلية، والتحقيق جارٍ حتى اللحظة.

وبحسب الأنباء القادمة من إسرائيل، فإن السفينة المستهدفة تدعى "مرسر ستريت"، وهي بملكية جزئية إسرائيلية لرجل الأعمال أيال عوفر والتقديرات في إسرائيل ترجح أن الهجوم تم بفعل الحرس الثوري الإيراني.

من جهته، أكد موقع "درياند" للأمن البحري، وقوع قتيلين على متن السفينة الإسرائيلية التي تعرضت للهجوم الذي تم بطائرة مسيرة، بحسب الموقع.

وقد أكدت الشركة المشغلة للسفينة الإسرائيلية، وهي "زودياك ماريتايم" مقتل 2 من طاقمها في الهجوم، هما بريطاني وروماني.

وفي وقت سابق، ذكرت مجموعة عسكرية بريطانية، أن سفينة تعرضت لهجوم قبالة سواحل عمان في بحر العرب، ولم تقدم سوى القليل من التفاصيل الأخرى.

وقال البيان المقتضب الصادر عن عمليات التجارة البحرية في المملكة المتحدة إن التحقيق جار في الحادث الذي وصفه بأنه حدث في وقت متأخر من مساء الخميس شمال شرق جزيرة مصيرة العمانية.

يقع الموقع على بعد أكثر من 300 كيلومتر (185 ميلاً) جنوب شرق العاصمة العمانية مسقط.

لم يخض البيان في تفاصيل أخرى ليقول إنه يشتبه في أن الهجوم لم يتضمن قرصنة.

في وقت سابق يوم الخميس، قالت الجماعة العسكرية البريطانية إنها تحقق في حادث آخر غير مبرر في المنطقة نفسها، لكنها لم تخض في مزيد من التفاصيل.

ولم يعلق الأسطول الخامس للبحرية الأميركية، الذي يقوم بدوريات في الشرق الأوسط، على الحادث.