.
.
.
.
إعصار شاهين

7 وفيات جديدة في عُمان.. وانتهاء التأثيرات المباشرة لإعصار شاهين

تحرك الإعصار الذي أدى أمس لوفاة 5 أشخاص إلى داخل عُمان وضعفت قوته فتحوّل إلى عاصفة مدارية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المركز الوطني لإدارة الحالات الطارئة في سلطنة عمان اليوم الاثنين، أنه سجل سبع وفيات جديدة جراء رياح عاتية وأمطار غزيرة مصاحبة للعاصفة شاهين، التي كانت قد أودت أمس بحياة أربعة أشخاص آخرين في عمان وشخص واحد في إيران.

وقد تحرك الإعصار اليوم إلى داخل عُمان وضعفت قوته، وذلك بعد تحول الإعصار شاهين إلى عاصفة مدارية عند وصوله لليابسة.

وقد أفادت هيئة الطيران المدني بسلطنة عمان اليوم بأن آخر تحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة تشير لانتهاء التأثيرات المباشرة الناجمة عن الحالة المدارية "شاهين".

يأتي هذا بينما قالت السلطات العمانية إنها عثرت، الأحد، على جثة رجل جرفته مياه الفيضانات من سيارته. وأضافت أن طفلا غرق، فيما لقي شخصان من آسيا حتفهما في انهيار أرضي، عندما وصل الإعصار إلى اليابسة أمس.

من جهته، أفاد التلفزيون الرسمي الإيراني بأن رجال الإنقاذ عثروا على جثة واحد من 5 صيادين فقدوا قبالة قرية باساباندر بالقرب من حدود إيران مع باكستان.

وتزامنا، أفادت وكالة الأنباء العمانية، اليوم الاثنين، بأن تحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة تشير إلى تمركز المنخفض المداري في محافظة الظاهرة حاليا، ومن المتوقع أن يستمر في حركته وضعفه باتجاه الغرب وخروجه من حدود السلطنة.

وأشار خبير التنبؤات الجوية بهيئة الطيران المدني سعيد بن حمد الصارمي، في تصريح للوكالة، إلى ابتعاد الحالة المدارية، إلا أن حالة عدم الاستقرار وفرص الأمطار ستستمر على محافظات شمال الباطنة والبريمي والظاهرة وأجزاء من محافظة الداخلية.

ودعا الصارمي المواطنين والمقيمين إلى أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر.

وقد أنقذ سلاح الجو العماني اليوم 4 مواطنين في ولاية الخابورة، بينما أنقذ الدفاع المدني والإسعاف بمحافظة شمال الباطنة شخصين من مركبة بمجرى أحد الأودية بولاية صحم.

وكانت سلطنة عُمان أعلنت، أمس الأحد، انخفاض تصنيف الإعصار المداري شاهين إلى عاصفة مدارية، بعد دخول عين الإعصار بين ولايتي المصنعة والسويق مصحوبة بأمطار غزيرة جدا ورياح شديدة.

وأظهرت بعض اللقطات طيران شرطة عُمان خلال عملية انقاذ اثنين من المحتجزين، في أحد الأودية بولاية السويق شمال السلطنة.

وكان مراسل "العربية" في عُمان أفاد، ليل الأحد، بتحول الإعصار شاهين إلى عاصفة مدارية عند وصوله لليابسة. وأضاف المراسل أن محافظتي شمال وجنوب الباطنة شهدتا رياحا قوية وأمطارا صاحبت العاصفة المدارية، ما أدى لحدوث أضرار مادية في الممتلكات، قبل أن يخف مستوى هطول الأمطار في المحافظات القريبة من مسقط.

كما أشار موفد "العربية" إلى المنطقة الشرقية من الإمارات إلى استقرار الأجواء وانخفاض ارتفاع الأمواج، وقال إن فرق الطوارئ والأزمات في حالة تأهب لأي تطورات.

وضرب الإعصار السلطنة برياح عاتية وأمطار غزيرة تسببت في جريان الوديان.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات "وام"، اليوم الاثنين، عن المركز الوطني للأرصاد قوله إن العاصفة المدارية شاهين ضعفت وتحولت إلى منخفض جوي يتحرك جنوبا، مصحوبا بسحب متوسطة على المناطق الشرقية ومنطقة العين وأمطار خفيفة إلى متوسطة على تلك المناطق ونشاط الرياح على بعض المناطق الشرقية.

وأضاف المركز في بيان نشرته الوكالة أن البحر شديد الاضطراب، متوقعا ضعف المنخفض الجوي وتحركه إلى جنوب الدولة في الربع الخالي.

وعن تأثير المنخفض الجوي على الدولة، أشار المركز إلى استمرار السحب المتوسطة على العين وجنوب البلاد، يصاحبها سقوط أمطار خفيفة إلى متوسطة تخف تدريجيا في المساء وتكون الرياح نشطة السرعة أحيانا لتصل إلى 45 كيلومترا في الساعة خلال فترة النهار، حيث تؤدي إلى إثارة الغبار والأتربة وتدني مدى الرؤية الأفقية.

وأوضح أن البحر يكون مضطربا في عمق بحر عمان ومتوسطا على الساحل، ويخف ليلا ويصبح متوسطا إلى خفيف بوجه عام، وفي الخليج العربي يكون مضطربا نهارا ويصبح متوسطا إلى خفيف مساء، بحسب الوكالة.