.
.
.
.

تركيا.. هبوط إضطراري لطائرة كويتية بعد إنذار كاذب بوجود قنبلة

مواقع تركية: إغلاق مطار طرابزون مؤقتا للتحقيق بإنذار وجود قنبلة على متن إحدى الطائرات

نشر في: آخر تحديث:

أكدت شركة طيران "الجزيرة" الكويتية تلقيها اتصالا اليوم الخميس يشير إلى احتمال وجود "وضع أمني يخصها"، وذلك بعدما كشفت وسائل إعلام تركية عن إنذار بوجود قنبلة على متن طائرة تابعة للشركة مما دفعها للهبوط اضطراريا في مطار طرابزون التركي، لكن الشركة نفت صحة هذه المعلومات.

وأعلنت الشركة الكويتية عبر حسابها الرسمي على تويتر عودة جميع الرحلات إلى جدولها الطبيعي "ابتداء من الآن". وقالت "من منطلق سياسة الشركة وحرصها على سلامة ركابها وطاقم طائراتها، تم التعامل مع الاتصال بجدية كما هو معتاد والتحري من مصداقية المعلومات، حيث اتضح عدم صحة هذه المعلومات".

وأضافت "مع ذلك، وتأكيدا على سلامة الجميع، تواصلت طيران الجزيرة مع السلطات المحلية في الكويت وعبر الدول التي تسير إليها رحلاتها، وتم تزويدها بمعلومات جميع الرحلات لإجراء تحر وفحص على طائراتها كإجراء احترازي إضافي".

وفي وقت سابق اليوم، ذكر طيران الجزيرة الكويتي في حديث لـ"العربية" و"الحدث" أن الإنذار بوجود قنبلة على متن طائرة هبطت بمطار طرابزون التركي إنذار كاذب.

وكان إعلام تركي ذكر اليوم الخميس بأن طائرة تابعة لشركة طيران الجزيرة الكويتية هبطت اضطراريا في مطار طرابزون شمال شرقي تركيا بعد تهديد بوجود قنبلة.

وذكرت مواقع تركية أنه تم إيقاف الرحلات بشكل مؤقت وإغلاق مطار طرابزون للتحقيق بإنذار وجود قنبلة على متن إحدى الطائرات.

وكشفت مصادر للإعلام التركي أنه تم نقل الركاب الذين تم إجلاؤهم من الطائرة لإجراء تفتيش جسدي واحدًا تلو الآخر إلى المطار ، وتم فحص أمتعتهم عن طريق تمريرها عبر الأشعة السينية المتنقلة.

كما ذكرت انه تم إخلاء الطائرة الكويتية وبدء الفحص والبحث بالتزامن مع وصول فرق مكافحة المتفجرات.