وزيرا خارجية السعودية والإمارات يؤكدان على الشراكة الاستراتيجية لدعم الأمن

وزيرا خارجية الإمارات والسعودية يبحثان مسارات التعاون الخليجي والعربي المشتركة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

استقبل الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، الأحد، الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية السعودي. وأكد الوزيران على الشراكة الاستراتيجية بين البلدين لدعم الأمن.

وجرى خلال اللقاء الذي عُقد في أبوظبي، بحث العلاقات الراسخة بين الإمارات والسعودية، ومسارات التعاون المشترك وسبل تعزيزه في المجالات كافة، في ضوء الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين، نقلا عن وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

كما ناقشا عددا من القضايا التي تهم البلدين والملفات الخاصة بالتعاون العربي والخليجي المشترك.

ورحب الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بزيارة الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله، مؤكدا على عمق وخصوصية العلاقات بين الإمارات والسعودية وقيادتي البلدين وشعبيهما.

وذكر وزير الخارجية الإماراتي أن الإمارات والسعودية ترتبطان بشراكة استراتيجية قوية ومستدامة تتعزز بشكل مستمر بما يحقق مصالحهما المشتركة ويعود بالخير على شعبيهما ويدعم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وتوجه بالتهنئة إلى الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله على نجاح الدورة الـ 43 لقمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بما يسهم في تعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك وكذلك "قمة الرياض الخليجية الصينية للتعاون والتنمية" و"القمة العربية الصينية"، مشيدا بنتائجهما ودورهما في ترسيخ علاقات مثمرة بين الصين ودول المنطقة، وتعزيز مسارات التنمية الاقتصادية المستدامة بما ينعكس إيجابا على المنطقة ويعزز أمنها واستقرارها وازدهارها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.