.
.
.
.

خطف 40 عاملاً هندياً في شمال العراق

نشر في: آخر تحديث:

خطف 40 هندياً يعملون في ورش بناء في شمال العراق، كما أعلنت وزارة الخارجية الهندية، اليوم الأربعاء.

وقال الناطق باسم الوزارة، سيد أكبر الدين، في تصريح صحافي "خطف أربعون عاملاً هندياً من شركة طارق نور الهدى في الموصل"، مضيفاً: "لا نعلم مكان وجودهم".

وأضاف: "لم نتلق أي طلب فدية حتى الآن"، مشيراً إلى أن غالبية العمال يتحدرون من إقليم البنجاب شمال الهند.

وبحسب صحيفة "تايمز أوف إنديا"، فإن العمال خطفوا أثناء إجلائهم من منطقة الموصل.

وأضاف الناطق باسم الخارجية الهندية: "نحاول جمع المزيد من المعلومات من أي شخص يمكنه تقديمها على الأرض".

وقد سيطر جهاديو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" في الآونة الأخيرة على الموصل، ثاني أكبر مدن العراق، وقسم كبير من محافظة نينوى (شمال) وتكريت ومناطق أخرى في شمال وشرق البلاد.

وأكدت وزارة الخارجية الهندية أن هناك 46 ممرضة هندية عالقات في العراق بدون إمكانية التنقل بسبب الاضطرابات. وقالت عدة ممرضات منهن لوسائل الإعلام الهندية، إنهن في مستشفى كركوك، وقد تركهن أرباب العمل بدون دعم من الجيش.

وأقامت وزارة الخارجية الهندية خلية أزمة لتقديم معلومات حول الوضع في العراق، وأرسلت موفداً لدعم سفيرها في بغداد.