.
.
.
.

مدير "البغدادية": مزاعم المالكي وراء وقف البث في مصر

نشر في: آخر تحديث:

أكد عبد الحميد الصالح، مدير قناة "البغدادية" العراقية، التي حظرت مصر بثها على القمر الصناعي المصري نايل سات أمس الثلاثاء، أن اتهام القناة من قبل حكومة نوري المالكي بإثارة العنف هو "نكتة"، لأن توجه القناة الأصيل هو دعم السلم الأهلي، ومكافحة الإرهاب والعنف والفساد.

وقال الصالح في اتصال هاتفي مع قناة "العربية": فوجئنا في البداية بوقف بث القناة، وتصورنا أنه خطأ تقني، ولكن سمعنا من قناة العراقية الحكومية أن السلطات المصرية استجابت لشكوى من بغداد تتعلق بدعم القناة للعنف بحسب زعمهم.

وحول الزعم بإغلاق القناة بسبب مخالفتها للمحتوى، أوضح الصالح أن هناك إجراءات متعارف عليها بين الشركات العاملة في مدينة الإنتاج الإعلامي المصرية والهيئة المشرفة عليها، تشمل تقديم بلاغات وإنذارات بشأن انتهاك المحتوى، وما يعقبها من تحاور وتشاور حول الخروقات، ويُتخذ قرار الإغلاق في النهاية إذا ما ثبتت الانتهاكات وأصرت عليها الوسيلة، وهو ما لم يحدث مع قناة البغدادية.

وأفاد الصالح أن هيئة الإعلام والاتصالات في العراق قدمت شكوى ضد القناة إلى هيئة الإنتاج الإعلامي في مصر تشمل قرصا مدمجا حول ما وصفته بانتهاكات المحتوى، وبناء على الشكوى المذكورة، تقرر إيقاف بث القناة.

وألمح إلى أن المفارقة أن الهيئة العراقية المذكورة رفعت شكوى مماثلة أمام القضاء العراقي ذاته، ورفضها الأخير.