.
.
.
.

كيري يبحث ملف العراق مع نظيريه السعودي والإماراتي

نشر في: آخر تحديث:

أجرى وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، اليوم الخميس، محادثات مع عدد من حلفاء الولايات المتحدة العرب في باريس لبحث النزاع في العراق.

وجمع كيري وزراء خارجية السعودية والإمارات والأردن، حيث أكد أن "تهديد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام لا يقتصر على العراق فقط، بل يمتد إلى المنطقة"، وفق مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأميركية.

وشكر كيري وزراء الخارجية لمجيئهم للبحث في "عدد من القضايا الحساسة" في السفارة الأميركية في باريس. وخلال الجلسة اتصل كيري بمسؤولين أميركيين في بغداد للاطلاع على آخر التطورات.

وجلس الوزراء، ويرافق كل منهم مساعد واحد، في الحديقة الخارجية وتباحثوا لمدة 90 دقيقة.

وأبلغ كيري وزراء الخارجية بنتائج زيارته الأسبوع الحالي إلى بغداد واربيل في شمال العراق، حيث عمد إلى إقناع القيادات العراقية بالوحدة في مواجهة خطر انقسام البلاد في ظل تهديد المتطرفين.

وأضاف المسؤول في الخارجية الأميركية أن كافة الوزراء في باريس "عبروا عن قلقهم لعدم وجود حكومة جامعة في العراق وعن ضرورة أن يتغير ذلك".

وردا على سؤال حول ما إن بحث كيري احتمال شن الولايات المتحدة غارات جوية ضد قوات "داعش"، أوضح مسؤول آخر في وزارة الخارجية الأميركية أن كيري أبلغ الوزراء أن واشنطن "تعمل الآن على النظر في أهداف محتملة، ولكن حتى هذه اللحظة لم يتخذ أي قرار حول القيام بتحرك عسكري".

أما وزير الخارجية السعودي، سعود الفيصل، فقال: "كل هذه القضايا ذات أهمية بالغة بالنسبة لدولنا"، مضيفا: "أعتقد أنه عبر التعاون بين الدول آمل أن يكون بمقدورنا التأثير على الوضع في الشرق الأوسط".

وناقش الوزراء أيضا الأزمة السورية المستمرة منذ ثلاث سنوات.

وسيتوجه كيري، غداً الجمعة، إلى السعودية لبحث الاضطرابات في الشرق الأوسط مع الملك عبدالله.